2أخبار محليةالأخبار العاجلة

وزير الامن براك يعلن اعتزاله الحياة السياسية نهائيا

عقد وزير الامن ايهود براك مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم اعلن خلاله عن انسحابه من الحياة السياسية بعد ثلاثة اشهر عند تشكيل الحكومة القادمة وتولي وزير جديد لمهام وزراته.

وقال الوزير براك في سياق المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر وزارة الأمن “هكريا” في تل ابيب، انه يشعر وكأنه استنفد كل طاقاته عندما اشغل منصب وزير الأمن خلال السنوات الاخيرة مبينا انه يسعى لإفساح المجال امام وجوه جديدة دخول الحلبة السياسية وتولي مناصب رفيعة في الخدمة العامة.

واستعرض الوزير براك مشواره في وزارة الأمن مشيرا الى الدور الذي لعبه في اعادة تأهيل قدرات الجيش بعد حرب على لبنان في 2006 ودفع الخطة لتطوير منظومة القبة الحديدية والمنظومات الاخرى لاعتراض الصواريخ.

ويذكر ان الوزير ايهود براك كان انفصل عن حزب العمل برفقة خمسة من اعضاء كتلة العمل، وأعلن عن تشكيل سياسي جديد اطلق عليه “الاستقلال” غير ان استطلاعات الرأي الانتخابية الاخيرة تتنبأ لهذا التشكيل السياسي بالانقراض من الحياة السياسية اطلاقا.

وعلى ما يبدو ان براك قرر الاعتزال السياسي وعدم خوض الانتخابات كي لا يتعرض لهزيمة نكراء تمس شخصه كرجل عسكري كان له وزنه في المنظومة العسكرية الاسرائيلية بل وكان رئيسا للحكومة ذات مرة ورئيسا للأركان ووزيرا للخارجيةـ علاوة على توليه وزارة الامن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى