3أخبار محليةالأخبار العاجلة

برايمرز حزب العمل يفرز وجوه يسارية من تظاهرات تل أبيب

أعلن حزب العمل ظهر اليوم الجمعة نتائج الانتخابات الداخلية للقائمة التي سوف تخوض الانتخابات 19 للكنيست ، ,استطاعت بعض عناصر اليسار في الحزب وكذلك قادة تظاهرات تل أبيب وباقي المدن الاسرائيلية ضمان مقاعدهم في الكنيست.

وقد حصل يتسحاق هيرتسوغ على أعلى الاصوات في هذه الانتخابات ليكون رقم 2 في قائمة الحزب بعد شيلي يحمفوتيش زعيمة الحزب، في حين جاء عمير بيرتس ثالثا في قائمة الحزب بعد حصوله على المرتبة الثانية في الانتخابات، الصحفية المحسوبة على اليسار في الحزب ميراف ميخائيلي حققت نصرا كبيرا بحصولها على الترتيب الخامس في القائمة، وحصلت احدى ابرز قادة التظاهرات التي طالبت “بالعدالة الاجتماعية” العام الماضي ستيو شيفر على ترتيب 9 في قائمة الحزب، في حين حصل ايتسك سمولي ايضا من قادة هذه التظاهرات على مركز 12 في القائمة، وقد حصل فؤاد بن اليعيزر على المركز الخامس، والمرشح العربي غالب مجادلة على المركز 18.

وقد سارع حزب الليكود الى انتقاد نتائج الانتخابات الداخلية لحزب العمل وهذه القائمة التي وصفها بالقائمة اليسارية المتطرفة، وتوافق معه في الموقف زعيم حزب “يوجد مستقبل” يائير لبيد الذي وصف القائمة باليسارية.

ولكن ما يثير الاستغراب موقف حزب الليكود الذي انهى قبل ايام الانتخابات البرايمرز الداخلية لقائمة الانتخابات، والتي فاز فيها عناصر اليمين الاستيطاني المتطرف وضمنوا مواقعهم في المراكز العشرة الاولى، وخروج ما كان يسمى في حزب الليكود عناصر الوسط وابرزهم الوزير دان ميردور، وهذا الانتقاد لحزب العمل من قبل الليكود وكأنة يقول لا مكان في اسرائيل الا للمتطرفين، وكلما توجهنا نحو اليمين والتطرف نحصل على مقاعد أكثر في الانتخابات القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى