أخبار محلية

اوباما يفوز بولاية ثانية من الرئاسة الامريكية

بعد سباق محموم دام عاما ونصف العام، أنفقت خلاله نحو ستة مليارات دولار على الدعاية الانتخابية، واجتاز خلالها المرشحان عشرات الآلاف من الكيلومترات في جولات انتخابية، وألقيا عشرات الخطابات – عادت الكلمة الأخيرة أمس إلى أكثر من مائتي مليون ناخب، حسموا الأمر واختاروا المرشح الديمقراطي الرئيس باراك أوباما لفترة وﻻية ثانية على حساب منافسه الجمهوري ميت رومني.

وبينما اختار أوباما العودة إلى منزله في شيكاغو لمتابعة سير الاقتراع، ولعب كرة السلة، بعدما كان أدلى بصوته مبكرا الشهر الماضي، واصل رومني، على عكس التقاليد الانتخابية، حملته حتى يوم الاقتراع، إذ سرعان ما صوت رفقة زوجته آن في ماساتشوستس، انتقل إلى ولايتي بنسلفانيا وأوهايو في آخر جهد يبذله، متهما الرئيس المنتهية ولايته بأنه “فشل”.

وبدوره، أراد أوباما استباق ظهور النتائج، وأراد تهنئة منافسه، وعبر عن ثقته بالفوز بولاية رئاسية ثانية. فقد ذكر أوباما أثناء توقفه في مكتب محلي بشيكاغو لشكر المتطوعين الذين يعملون معه “أريد أن أقدم للحاكم رومني التهاني بشأن الحملة المفعمة بالحيوية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق