أخبار محلية

نتنياهو يلغي اجتماع “الكابينت” بسبب تسريبات أمنية

ألغى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الاربعاء، اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينيت” بعد دقائق من بدء الاجتماع، معبرا عن غضبه أمام المجلس لقيام أحد الوزراء بتسريب معلومات أمنية خطيرة بعد اجتماع الأمس.

وحسب مصادر اسرائيلية مختلفة فقد عبر نتنياهو عن غضبه لقيام أحد أعضاء المجلس بتسريب معلومات لوسائل الاعلام الاسرائيلية بعد دقائق من انتهاء اجتماع “الكابينيت” أمس.

وقال نتنياهو في مستهل الجلسة: “وقت وجيز بعد انتهاء الجلسة أمس حدث أمر خطير، تم تسريب معلومات من مداولات المجلس الوزاري”.

وأضاف “أن أمن الدولة ومواطنيها منوط بالقدرة على إجراء مداولات سرية ومعمقة (..) ولكن شخصا معينا قد مس بشكل خطير بالثقة التي يمنحها مواطنو إسرائيل لهذا المنتدى. إن هذا الشخص خرق القواعد الأكثر أساسية المتعلقة بإجراء مداولات في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية وشوّه سمعة هؤلاء الذين حضروا الجلسة ولم يسرّبوا معلومات من مداولاتها”.

وكان من المقرر أن يتواصل الاجتماع اليوم لبحث ما تم تقديمه من تقارير من قبل رؤساء الاجهزة الامنية “الموساد، والشاباك، والاستخبارات العسكرية والجيش” في ما يتعلق بالمشروع النووي الايراني.

واضافت هذه المصادر أن التسريب الذي تم أمس يتعلق بنقطتين، الاولى الاختلاف الذي حصل بين قادة الاجهزة الامنية ووزراء في “الكابينيت”، والثاني يتعلق بمدى الخطورة الفاعلية التي وصل اليها المشروع النووي الايراني، حيث أكدت وسائل الاعلام الاسرائيلية بعد التسريب الذي حصل أمس، أن ما عرض على المجلس الوزاري المصغر عن المشروع النووي الايراني يثير القلق ولكنه لم يصل الى درجة الخطورة التي تتطلب تدخلا عسكريا.

ولم يوجه نتنياهو انتقادا لوسائل الإعلام التي نشرت التسريبات وقال: “ليس لي أي شكوى ضد وسائل الإعلام التي تقوم بواجبها ولكن لدي شكوى ضد من خرق الثقة ونال من قدرتنا على إجراء مداولات سرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى