صحة

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول النعناع كل يوم

النعناع عشب شهير يستخدم سواء كان طازجاً أو مجففاً في العديد من الأطباق والمشروبات، بالإضافة إلى استخدامه كعلاج فعال لبعض الأمراض.

فقد اتضح أن النعناع يمكن أن يساعد ليس فقط في رائحة الفم الكريهة ولكن أيضًا في عدد من المشكلات الصحية، يمكن أن يساعد النعناع،على تحسين الهضم وصحة الدماغ وحتى أعراض البرد، لذلك قد ترغب في دمج تناول المزيد من النعناع في نظامك الغذائي اليومي.

وفقًا لـ Heathline، النعناع غني بالمغذيات، كما أنه يحتوي على أطنان من مضادات الأكسدة ومليء بفيتامين أ، مما يساعد على تحسين بصرك.

فوائد النعناع:
علاج متلازمة القولون العصبي
إذا كنت تعاني من متلازمة القولون العصبي (IBS)، فإن إضافة القليل من زيت النعناع إلى نظامك الغذائي سيساعد في تخفيف بعض الأعراض، وتحسين حالات عسر الهضم والغازات، وله تأثير فعال في علاج القولون العصبي، حيث يساعد على استخراج الانتفاخات واسترخاء عضلات المعدة والأمعاء لاحتوائه على المنثول.

لذلك لا تتردد في صنع القليل من الآيس كريم محلي الصنع برقائق الشوكولاتة بالنعناع.

تقوية الذاكرة
فائدة رئيسية أخرى للنعناع هي أنه يمكن أن يساعد في تقوية ذاكرتك. يمكن أن يهدئك المنثول الموجود في النعناع أيضًا، وهذا هو السبب في أنه من الجيد مضغ بعض العلكة أثناء الاختبار لمساعدتك على تذكر كل ما درسته والتخلص من التوتر.

تخفيف الصداع
قد يساعد النعناع أيضًا في تخفيف آلام الصداع وتقليل تراكم المخاط، لذلك عندما تشعر بنزلة برد، فقد حان الوقت لتحضير كوب من الشاي بالنعناع.

تخفيف آلام الدورة الشهرية
النعناع له خصائص فعالة للغاية مع الدورة الشهرية وأعراضها المزعجة، أي أنه قادر على تحفيز تدفق الدم في منطقة الحوض والرحم، وبالتالي يفضل ظهور الحيض، علاوة على ذلك وبفضل خصائصه المضادة للتشنج، فإنه يمتلك القدرة على تقليل الآلام التي تسببها الدورة الشهرية.

لهذا السبب فهو علاج ممتاز لجميع النساء اللاتي يعانين من ندرة أو انقطاع الطمث، وكذلك في حالة الحيض المؤلم، ولهذه الحالات يمكن جمع النعناع مع النباتات الأخرى مثل البابونج والمريمية، وهذا لديه القدرة على تنظيم النشاط الهرموني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى