سياحة وسفر

السياحة في نيوزيلندا لعشاق الرياضات بأنواعها

تعتبر القمم المغطاة بالثلوج والخلجان المتلألئة والأنهار الجليدية الساحلية والغابات المطيرة والمضايق والأنهار المليئة بالأسماك من بين “الكنوز” التي يمكن للمسافرين استكشافها، عند السياحة في نيوزيلندا.

بفضل تضاريس نيوزيلندا، هي تعد بقعة مقصودة لممارسة الرياضات الشائقة والمغامرات في الهواء الطلق، كالتجديف في المياه البيضاء وركوب القوارب النفاثة والقفز بالمظلات والمشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات في الجبال… وتتحقق في نيوزيلندا أعلى قفزات الـ”بنجي” في العالم.
في الآتي، أشهر العناوين السياحية في نيوزيلندا:

حديقة “فيوردلاند” الوطنية

الحديقة مدوّنة على مواقع التراث العالمي، وهي تسمح بالإطلالة على المناظر الأكثر روعةً في البلاد. المناظر التي تساهم في رسمها الأنهار الجليدية ومضايق “ميلفورد” و”دوسكي”. هناك، يمكن للزائرين استكشاف الشلالات المتدفقة والجزر البحرية والغابات المطيرة البكر والبحيرات الشاسعة وقمم الجبال الصخرية.
ليس من المستغرب أن تكون الحديقة ملاذاً لممارسي رياضة المشي لمسافات طويلة، وذلك في مسار “ميلفورد” الشهير. كما يبدو التجديف بالـ”كاياك” وسيلة شائعة لاستكشاف المضايق، وكذا هي رحلة الطيران فوق المتنزه لمشاهدة جماله المذهل.

“خليج الجزر”

يقع “خليج الجزر” على بعد ثلاث ساعات، بالسيارة، شمالي “أوكلاند”، وهو أحد وجهات العطلات الأكثر شهرةً في البلاد. تنتشر أكثر من 144 جزيرة في الخليج المتلألئ، وتغري بالإبحار باليخوت.
تعيش طيور البطريق والدلافين والحيتان والمارلن في هذه المياه، لذا تعد المنطقة مكاناً شهيراً لأداء رياضة الصيد، كما لركوب قوارب الـ”كاياك” على طول الساحل والمشي لمسافات طويلة في العديد من مسارات الجزيرة والاستمتاع في الخلجان المنعزلة والجولة في “كيب بريت” والتكوين الصخري الشهير المسمى Hole in the Rock ، واستكشاف الغابات شبه الاستوائية حيث تنمو أشجار كوري الصنوبرية.

 

“كوينزتاون”

تقع “كوينزتاون” بين شواطئ بحيرة “واكاتيبو” المتلألئة والقمم الثلجية في Remarkables، وهي عاصمة المغامرات في نيوزيلندا وواحدة من أفضل الوجهات في البلاد للزائرين الدوليين. القفز بالحبال وركوب القوارب النفاثة وركوب الرمث في المياه البيضاء والطيران المظلي وتسلق الصخور وركوب الدراجات في الجبال والتزلج على المنحدرات… كلها نشاطات متاحة في “كوينزتاون”.

متنزه “تونجاريرو” الوطني

يقع متنزه “تونجاريرو” الوطني في وسط الجزيرة الشمالية، وعلى بعد بضعة كيلومترات من بحيرة “تاوبو” المتلألئة، والأكبر في نيوزيلندا. الموقع مدون على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، لخصائصه البركانية وأهميته لثقافة الماوري. كانت مُنحت القمم البركانية في كل من “تونغاريرو” و” نغاوروهو” وجزء من “روابيهو”، من قبل رئيس الماوري تي هيوهيو توكينو الرابع في سنة 1887 لشعب نيوزيلندا من أجل الحفاظ على هذه الأرض.
“تونجاريرو” هو واحد من أقدم المتنزهات الوطنية في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى