سياحة وسفر

أماكن سياحية في الفلبين: جزيرة سيارجاو الاستوائية

عند السفر إلى الفلبين، يُنصح محبّو النشاطات المائية والمغامرين بزيارة جزيرة “سيارجاو” المعروفة بمياهها الفيروزية، وبشواطئها المظلّلة بأشجار جوز الهند.

تُتصف الجزيرة بأنّها “عاصمة ركوب الأمواج في الفلبين”. وفي الآتي، 8 نشاطات في انتظار السائحين، في هذه الوجهة السياحية.

1. السباحة في “أليجريا”

يقع “أليجريا” المنعزل في الجزء الشمالي من “سيارجاو”، وهو يمتلك مقوّمات تجذب السائحين، كالأجواء الهادئة للشاطئ ذي الرمال البيض الناعمة، ومياه البحر الصافية. وهناك شعاب قريبة، لذا يجب البحث عن الأجزاء التي تكون المياه فيها عميقة بما يكفي ليسبح السائح فيها من دون أن تطأ قدماه الصخور الحادة.

2. الاستمتاع بمياه شلالات “تاكتاك”

المكان مثاليّ للهروب من أشعّة الشمس الحارقة، وذلك للظلال التي توفّرها الأشجار ومياه الشلّالات الباردة. ترتفع شلالات “تاكتاك” 15 متراً، وتتدفق مياهها إلى حوض صغير. هناك، يمكن للمغامرين القفز على الجرف مع الأطفال المحليين، مع الإشارة إلى وجود منازل ريفية حول الشلالات يمكن الاسترخاء فيها.

3. ركوب الأمواج في “الشاطئ السري”

يعد شاطئ Guiwan أحد أفضل الأماكن السياحيّة في “سيارجاو” المحفوظة، ويطلق عليه اسم “الشاطئ السرّي” لأنّه مقصود من محبّي ركوب الأمواج المبتدئين. وهناك، يمكن ممارسة هذا النشاط على مدار السنة، بفضل موقع الشاطئ في مواجهة الجنوب، وبالتالي هو محمي من الرياح.

4. استكشاف جزيرة “جويام”

إنها جزيرة استوائية صغيرة في وسط المحيط الهادئ، يخال الناظر إليها من بعيد بأنّها بستان من أشجار النخيل. تحيط الرمال البيض بالجزيرة، بالإضافة إلى مجموعة من التكوينات الصخريّة. وعلى الرغم من صغر مساحة “جويام”، ينبهر الزائر بمياهها اللازوردية، وشعابها المرجانية. وللاسترخاء تتوافر الأراجيح على الشاطئ للاستلقاء عليها وقراءة كتاب أو أخذ غفوة سريعة. ولوفرة حضور ثمار جوز الهند في الجزيرة، فهي مكان ممتاز لاحتساء عصير بوكو (عصير جوز الهند).

5. تذوّق المشاوي في “ماما غريل”

يوفّر هذا المطعم العائلي أفضل حفلات الشواء في “سيارجاو”، وهو يقدّم مجموعة واسعة من المأكولات البحرية المشوية والدجاج والنقانق المحلية والخضروات الممزوجة في الصلصة الحلوة والحارة، إلى جانب وجبة سخية من الأرز.

6. التجديف في “سوجبا”

توفر البحيرة للزائرين بقعة للسباحة على مساحة 4000 هكتار، وهي منعزلة، وتقدّم مجموعة منوّعة من الأنشطة، مثل: القفز على لوح الغوص والتجديف بـ”الكاياك” والتجديف على الألواح والسباحة.

7. زيارة متنزه “سوهوتون كوف” الوطني

يقع في جزيرة “بوكاس غراندي”، ويتطلّب الوصول إليه رحلة بالقارب تمتدّ لساعة، انطلاقاً من ميناء “دابا” في “سيارجاو”. بعد أن سُمح للسائحين بالسباحة في البحيرة داخل المتنزّه، مع قناديل البحر، كونها كانت غير ضارة، منع الأمر في ما بعد. هناك، يأخذ المرشدون السائحين إلى البحيرة، بوساطة زورق صغير. ويجذب كهف Hagukan المضيء بالنور المتسلّل من المياه الزرقاء.

8. السباحة في بركة كهف “تايانغبان”

تتوسّط حمّامات كهف تايانغبان غابة “بيلار”، مع عمق يصل إلى 100 متر. يبدأ الزائر الجولة في المكان، بدخول كهف مظلم، ثمّ هو يخوض في المياه العميقة، مع الإشارة إلى وجود الخفافيش. يمكن اكتشاف تكوينات الهوابط أثناء استكشاف الكهف الداخلي. بعد 15 دقيقة ، ينفتح الكهف لأشعة الشمس. من هناك، سيمشي الزائر عبر وادٍ صغير يقوده إلى مسبح صخري أخضر زمردي تحت ظلال الكروم وأشجار الغابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى