سياحة وسفر

أجمل أماكن السياحة في مونتينيغرو

مونتينيغرو (الجبل الأسود)، دولة في البلقان محدودة المساحة، تمثّل وجهة سفر شهيرة، فهي تضمّ الشواطئ والجبال الخضر والمدن التاريخية، وتتمتع بمناخ متوسطي معتدل، وتوفر مروحة واسعة من النشاطات، ومنها ركوب الدراجات في الجبال وركوب الرمث في المياه البيضاء.
لمحة عن أماكن السياحة في مونتينيغرو، في الآتي.

مدينة “كوتور” القديمة

ترجع عمارات “كوتور” إلى القرون الوسطى، وهذه الأخيرة مميّزة بساحاتها وأزقتها، ولا تستقيم زيارة الجبل الأسود من دون المرور بها، وإطالة النظر إلى المباني من الإمبراطورية الفينيسية التي حكمت الجبل الأسود لنحو أربعمئة سنة. هناك، لا يمكن تفويت زيارة صرح سفيتي تيربون الديني الذي شُيّد في القرن الثاني عشر، كما التوقف عند Trg od oruzja، أكبر ساحة في “كوتور” ومكان التجمع الرئيس في المدينة، وذلك لارتشاف فنجان من القهوة خلال فترة بعد الظهر.

خليج “كوتور”

لن تكتمل أية رحلة إلى الجبل الأسود من دون زيارة خليج “كوتور”، حيث البلدات المهيبة التي ترجع تواريخها إلى القرون الوسطى، والمياه الزرقاء الزاهية. يشمل بعض المحطات الشهيرة، على طول الخليج: ريسان وبيراست وهرسك نوفي. داخلها، سيجد الزائر المطاعم المنوعة، وسيطل على مناظر لا مثيل لها، من كل زاوية.
للراغبين في قضاء وقت أكبر في خليج “كوتور”، فينصح بقضاء اليوم في القيادة حول الخط الساحلي، الذي يبلغ طوله 17 ميلًا. إلى جانب زيارة المدن، سيتمكن الزائر أيضًا من رؤية جبال ديناريك الألب وجبال لوفسين وخليج تيفات.

“بودفا”

تتوسّط “بودفا” ساحل الجبل الأسود، وتضم مدينة قديمة خلابة ومجموعة من الشواطئ والعديد من المؤسسات الثقافية الهامة، بما في ذلك منزل طفولة الكاتب والسياسي الصربي ستيفان ميتروف ليوبيشا. هناك، من الواضح أن الحياة الليلية ناشطة، وهو ما يجعل “بودفا” المكان الأكثر شهرةً في الجبل الأسود. ولا يغفل السائحون عن قصد أحد شواطئ المنطقة البالغ عددها 35 شاطئًا. أمّا أولئك الذين يبحثون عن مكان أكثر استرخاءً في “بودفا ريفييرا” فيتوجهون إلى بيتشيسي القريبة، والتي توفر موقعًا هادئًا ومناسبًا للاسترخاء، وشاطئًا رمليًّا.

وادي نهر “تارا”

هو يصنف على لائحة أكبر الوديان في أوروبا، ويبدو نقطة سياحية إلزامية، أثناء الرحلة إلى الجبل الأسود. يشغل الوادي جزءًا من متنزه “دوميتور” الوطني، أحد المواقع الرئيسة في البلاد، ويقدّم مجموعة من المغامرات في الهواء الطلق. إلى الوديان الخصبة والأنهار المتدفقة، هناك عشرات الكهوف تحت الأرض.
وتدعو نصيحة خبراء السياحة إلى عدم تفويت نشاط التجديف في المياه البيضاء عبر الوادي.

“بيراست”

تقع “بيراست” في الشمال الغربي من “كوتور”، وهي مدينة صغيرة تشتهر بضم مجموعة من الفلل وصروح الدين التاريخية. هناك، تسمح الأرصفة الحجرية على طول الواجهة البحرية بالمتعة بحمامات الشمس والاسترخاء.

بحيرة “سكادار”

“سكادار” ، هي أكبر بحيرة في البلان؛ تمتد عبر حدود كل من الجبل الأسود وألبانيا. تتدفق مياه البحيرة الطويلة على هيئة ثعبان عبر الوديان الخصبة والجبال شديدة الانحدار وحتى حول الجزر العائمة.
تمثّل “سكادار” واحدة من أكبر مناطق تعشيش الطيور في البلاد. هناك أكثر من 280 نوعًا مختلفًا من الطيور تتخذ من البحيرة موطنًا، بما في ذلك البجع الدلماسي وطائر أبو منجل اللامع والغريب الكبير المتوج. ويبدو الوقت المفضل لمشاهدة الطيور، من أواخر الربيع إلى الخريف.

حديقة “بيوجرادسكا جورا” الوطنية

تعد المناظر الطبيعية البكر لمتنزه “بيوجرادسكا جورا” الوطني، من المعالم التي يجب مشاهدتها خلال الرحلة إلى الجبل الأسود. الحديقة هي واحدة من آخر ثلاث غابات مطيرة عذراء باقية في أوروبا، وموطن للنباتات والأشجار والحيوانات.
تكثر الأنشطة المقترحة في الهواء الطلق، في المكان، ومنها الرحلة إلى جبل Bjelasica أو استئجار قارب لاكتشاف بحيرة بيوجراد أو القيام برحلة سفاري بسيارة الدفع الرباعي عبر الغابات التي يبلغ عمرها 500 سنة. مشاهد الطبيعة خلابة في المتنزه الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى