أخبار عالميةالعالم العربي

الخارجية الإيرانية: سنخرج من سوريا إذا شعرنا باستقرار نسبي هناك

الخارجية الإيرانية تؤكد  أن التواجد الإيراني في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية، وسينتهي إذا شعرت طهران باستقرار نسبي هناك.

ايران

أكدت الخارجية الإيرانية أن التواجد الإيراني في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية، وسينتهي إذا شعرت طهران باستقرار نسبي هناك.

وقال المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، في تصريحات نشرتها مع وكالة “بانا” الإيرانية، اليوم السبت “دخولنا إلى سوريا جاء بناءً على طلب الحكومة السورية، وسنخرج منها  في حال شعرنا باستقرار نسبي هناك”.

وأضاف قاسمي “نعلم بوضوح ما هي مصالحنا وننطلق نحوها، تماما مثلما تتبع الحكومة الروسية مصالحها في جميع أنحاء العالم”.

المصدر: سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى