رمضانياتصحة

كيف نستفيد من الفواكه المجففة في ريجيم رمضان؟

تزين التمور والفواكه المجففة، موائدنا خلال شهر رمضان، وتتمتع بالعديد من الفوائد لاسيما في خسارة الوزن، وتختلف فوائد كل نوع من أنواع الفواكه المجففة عن الآخر، كما يضاف إلى البعض منها السكر ليصبح طعمه أقرب إلى الحلوى، ويمكننا الاستفادة من هذه الفواكه في ريجيم رمضان بشرط عدم الإفراط في تناولها، وتضم قائمة أنواع الفواكه المجففة الغنية بالسكر المضاف بعض الأنواع منها: الأناناس والبطيخ والموز والتوت البري، أما الفواكه المجففة الأكثر صحية والأقل سكرية فهي: المانجو والتفاح والمشمش والتين والبابايا والكرز والزبيب والبرقوق، وتتمثل فوائد هذه الفواكه فيما يلي..

الفواكه المجففة

• ﺗﺤﺘﻮي حبة ﻣﻦ اﻟﻔﻮاكه اﻟﻤﺠﻔّﻔﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺲ كمية اﻟﻤﻐﺬﻳﺎت، مقارنة بحبة من اﻟﻔﻮاكه اﻟﻄﺎزﺟﺔ؛ إذ تحوي ما يصل إلى 3.5 أضعاف الألياف والفيتامينات والمعادن، مقارنة بالفواكه الطازجة.

يمكن أن توفر نسبة كبيرة من المعدَّل اليومي الموصى به للعديد من الفيتامينات والمعادن، مثل: البوليفينول، خصوصًا بعد ساعات الصيام الطويلة..

• تزود الجسم بكم كبير من مضادات الأكسدة، إلا أنها غنية بالسكر والسعرات الحرارية، ويمكن أن تتسبب بمشكلات صحية عند الإفراط في تناولها. ولذا يجب تناول الفواكه المجففة بكمٍّ صغير.

• لا ينبغي أن تؤكل الفواكه المجفَّفة بكم يتجاوز قبضة اليد، إذ إنها غنية بالسعرات الحرارية.
كما تعد الفواكه المجفَّفة طعامًا عالي الكربوهيدرات، مما يجعلها غير مناسبة لـ”الريجيم” الغذائي منخفض الكربوهيدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق