الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

بينيت: لم تكن في التاريخ دولة اسمها فلسطين

قال الوزير نفتالي بينيت ، زعيم حزب البيت اليهودي ،  “انتقد اعتراف 180 دولة في الاتحاد الأوروبي بحق تقرير المصير لدى ال فلسطين يين” وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في هرتسليا. وقال بينيت: “هل تريد أن تكون رجل سلام بشكل مفاجىء ومحبوبًا للغاية؟ كل ما عليك فعله هو أن تدعم إقامة دولة فلسطينيّة، وأن تتهم دولة اسرائيل ، ثم تقدّم اعتذارك، وأن تقول بأنّنا احتلينا الأراضي، وعندها يراك الجميع بأنّك رجل سلام”.

206253218_8

هذا، وما أن صرّح بينيت بهذه الأقوال، حتّى تعالت الأصوات التي عارضته، ولكنّه تابع حديثه قائلًا: “لن أصمت… إنّني أتحدّث عن موقف ملايين الإسرائيليين. لا أحد يستطيع إسكاتي، وسأستمر بقول الحقيقة إن شتم أم أبيتم، ولن نعتذر عن تصريحاتنا وأقوالنا”.

وشدّد بينيت قائلًا: “أقولها بصريح العبارة، بأنّني لن أمنح أراضٍ إسرائيليّة الى العرب. علينا أن نتوقّف عن تقديم الاعتذارات للعالم”. واستمر في حديثه بالقول: “لم تكن في التاريخ دولة فلسطينيّة هنا، وإن كان كذلك فدعوني أراها. أين العلم؟ من كان قائدها؟ ما هي حدودها؟ تختلقون فقط أنّنا قمنا باحتلال دولة فلسطينيّة”.

وقال الوزير بينيت خلال حديثه: “دولة اسرائيل على غرار دولة فلسطين، كانت موجودة هنا منذ 2170 سنة، ولربما قبل نحو 3 آلاف سنة”. وتابع: “ما فعله الفلسطينيّون خلال وقفهم للمفاوضات هو بأنّهم يقيمون دولة ارهاب على الأراضي التي حصلوا عليها من اسرائيل، وإذا فعل الفلسطينيّون شيئًا في السنوات الأخيرة فهو أنّهم أثبتوا بأنّهم لا يستحقون دولة” كما قال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى