أخبار الطيبة

اصحاب المصالح المهددة بالإخلاء بالطيبة وقلنسوة: غدا سيكون قرار مصيري، واذا كان سلبياً فسوف نصعد الخطوات

اجتمع مساء يوم امس اصحاب مصالح من الطيبة وقلنسوة المهددة بالإخلاء ودفع غرامات عالية، واكدوا على ان ” يوم غد سيكون اجتماع في اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في الرملة، وقد يصدر قرار مصيري بشأن المصالح”.

 

تحدث في اللقاء حسن ناشف المتحدث باسم اصحاب المصالح وقال:” قضيتنا لم تنتهي، ونحن مستمرون في نضالنا، وعلينا ان نكون متكاتفين كي نحقق الأهداف المرجوة، فمن حقنا بان نحصل على كافة حقوقنا، لا ان نقف مكتوفي الأيديد امام هذا الظلم والإجحاف”.
ثم تحدث مدقق الحسابات بهاء بلعوم وقال:” كنت اتمنى بان يكون عدد الحضور اكثر بكثير من العدد الحالي، وخاصة اننا نتحدث امام قضية مصيرية التي ستضر في مصالح تجارية وعائلات كثيرة، فليس من المنطق ان نشاهد بلدة يهودية مجاورة تتطور على حساب الطيبة، بينما لا يسمحون لبلدتنا بان تتطور ولا حتى ايجاد منطقة صناعية ملائمة. صحيح بان ليس جميع اصحاب المصالح حصلوا على اخلاء، لكن قد يرسلون الى اخرين، لا سيما ان الجميع ينتظر ما هي النتائج التي ستكمن امام هذا النضال الحقيقي”.
وتحدث نائب رئيس بلدية الطيبة عبد الحكيم جبارة وقال:” انا اقف معكم قلباً وقالباً، وعلى استعداد بان اقدم كل مل يلزم كي تبقى المصالح منتعشة وقائمة، فقضيتكم تهمنا وعلبنا ان نعمل سوية حتى ننقذها من الخطر”.
الشيخ عبد الحكيم بروخ قال:” بضية اصحاب المصالح يجب ان توصع في سلم الأولويات، ومؤسف هذا السبات العميق الذي نشاهده، فالطيبة يسكن فيها اكثر من 55 الف نسمة والحضور هنا بالعشرات. علينا بان نسيقظ، ونسطشارك في هذا النضال، وان نقف امام كل من يحاولون المس بالمصالح. لا يكفينا بان نسمع خطابات من اعضاء كنيست وسلطات محلية، بل نريد نتائج على ارض الواقع. في المرة القادموا احضؤوا عائلاتكم، وانا اول من سأشرك زوجتي وابنتي ما دامت هذه الخطوات تساعد في تعزيز القوة والثبات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى