أخبار الطيبة

زُرنا مملكة الاجبان في الطيبة: هل سمعتم عنها؟

عادة ما تجمع المماليك، او قصور الملوك بداخلها، اجود الأطعمة، وأشهر الطباخين على مختلف تنوعاتهم، وفي القصور قانون ثابت في الطعام، ان الطعام الأجود بكل انواعه ومن كل مطابخ العالم يجب ان يكون حاضرا في الخزائن، وعلى المائدة.
عن مملكة الاجبان نتحدث، “همعدنيا الطيبة” إذا قارناها بقصور الملوك، فلا نبالغ الوصف وان كانت صورة مصغرة، فهنا تلقى ما تشتيه الانفس من اجبان، مذاق مختلف، أطعمة من كل مطابخ العالم وأجبان من كافة محالب العالم والأرياف النائية.

ولكن لننظر بعمقٍ الى عالم الاجبان وكيف يُصنع، لم يكن يوما صنع الاجبان امرا سهلا، فقد عمل صانعوا الجبن في العالم وفي أوروبا خاصة، قرونا في هذا المجال، الذي لا يزال مستمرا في التطور وقابلا في التنوع.
ارتبطت الاجبان وانواعها في حضارات مختلفة وثقافات مختلفة، وإمكان مختلفة متعلقة بالأجواء المناخية، فعلى سبيل المثال، الجبنة الروسية تختلف بالصنع والوصفة عن الجبنة المكسيكية، فهذه صُنعت في درجات حرارة عالية، وتلك صُنعت في درجات حرارة منخفضة جدا.

لكل جبنة لون وطعم
حقيقة، حين دخلنا الى المكان، كان يبدو جميلا منظّما ونظيفا، يجمع في داخله الوانا كثيرة، ولكن ما يلفت الانتباه، هي كمية الاجبان الغريبة، المتنوعة بأطعمتها، والوانها التي رُتبت في الثلاجات وعلى الرفوف.

وكأن هذا المكان، خصص ليلائم عشاق المطابخ العالمية، ومحبي التوع بالمذاق، والطعم واللون، وللطباخين المهنيين والهاوين، ولمحبي الاجبان بشكل خاص.

استقبلنا صاحب المحل محمد ياسين شاب من مدينة الطيبة بكل حفاوة، كبداية اعطانا نتذوق جبنة مكسيكية، غريبة بطعمها، كي يدخلنا الى عالم الاجبان المتنوع المذاق، كانت الجبنة تذوب بالفم وانت لا تريد ان تنتهي من شدة لذتها، التجربة الأولى كانت ناجحة وبجدارة.

ثم انتقل بنا بسرعة البرق الى مكانٍ اخر، وقارة أخرى، تذوقنا جبنة روسية، دسمة الطعم، صُنعت في الأرياف المُتنائية في مكانٍ ما في جبال روسيا المُثلجة، خُصص صنعها لتكون طعاما في وسط الأجواء شديدة البرودة.

سألنا ياسين عن المحل، وعن الفكرة، وعن جدوى إحضار اجبان غريبة الطعم الى مجتمعنا والى الطيبة بشكل خاص، ’ حقيقة أتت الفكرة بأننا في معدنيا الطيبة كنا مصرين على التميّز، أردنا ان نتميز بالجودة وبالأطعمة المختلفة، لنقدم منتجا مميزا عن الاخرين، فكثير من المحلات تبيع الاجبان العادية، إذا بماذا نتميز نحن، وسألنا أنفسنا سؤالا، لماذا على الناس ان تشتري من عندنا؟ ثم كانت الإجابة ان الناس تعشق التميّز’.

وأضاف ياسين ان، ’ في البداية كانت هناك انوع اجبان كثيرة لم تنكشف على اهالي الطيبة والمنطقة، بعض الزبون كان يتردد في البداية في شراء نوع جبنة غريبة لم يسمع في اسمها ولا أصلها من قبل، او لم يجرب طعمها من قبل، ولكن مع اول تجربة، كان الزبون يعاود الشراء’.

وتابع ان، ’ هكذا الناس اعتادت على تجربة الأطعمة الجديدة، والمختلفة من كافة مطابخ العالم، اليوم هناك طلب واقبال على شراء اجبان جديدة، أصبح الزبون يريد ان يجرب أكثر وأكثر اطعمة مختلفة، لان كل نوع جبنة واخرى يختلف في الطهي، والخبيز، وفي الفرن’.

أنهينا الجولة في “معدانيا الطيبة” كانت التجربة مميزة، تذوقنا العديد من الاجبان التي لم نتذوق مثلها من قبل، ورأينا في الحقيقة تميزًا في هذا المجال، فضلا عن نظافة المكان والترتيب الذي كان جليا في سلم أولويات أصحاب المكان.

ماذا في معدانيا الطيبة؟
اجبان من كل انحاء العالم، الإيطالي السويسري الأمريكي الفرنسي، التركي. جبنة البوراتا.
الجبنة الهولندية بطعم الكمون والزيتون والريحان والبندورة وطعم الغنم.
والجبن المكسيكي والروسي وغيره. ولا يمكن ان تخلو الثلاجة من جبنة البارميجان الإيطالي المشهور، والاجبان الصحية من الأعشاب.
بالإضافة الى عصائر أوكرانية اسماك مدخنة، تاكوس مكسيكي، سمك الكافيار المميز، وهناك إمكانية لتوصية صحون اجبان مشكلة مختلفة، حسب التوصية وبأحجام مختلفة.
اين يتواجد المحل؟ بالقرب من جسر الطيبة، مقابل مدرسة يوسف شاهين.
مفتوح من الساعة الثامنة صباحا حتى منتصف الليل.
فيسبوك – המעדניה

097722693 0527285081

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى