أخبار محلية

تعرّف على التعديلات الجديدة التي طرأت على برنامج الشارة الضوئية “رمزور”

قال أيمن سيف، منسق شؤون الكورونا في المجتمع العربي إن تعديلات طرأت على برنامج الشارة الضوئية “رمزور”، ابتداء من أمس الأربعاء، 2.12, والمبني على 3 معايير أساسية هي عدد الإصابات خلال الأيام السبعة الأخيرة، نسبة ارتفاع الاصابات، ونسبة الفحوصات الإيجابية في كل بلدة، وبناء عليه تم حتى الآن تقييم الوضع في كل بلدة حسب علامة او مؤشر معين من 0 الى 10. يشار الى أن هذه المعادلة لم يتم تغييرها. وأضاف سيف أنه بعد العلامة تم تدريج البلدات حسب ألوان أربعة بناء على مستوى الإصابات فيها.

وتابع ايمن سيف: “التعديل الجديد يشمل تخفيض نصف درجة في التقييم بمعنى أن علامة اللون الأحمر ستكون ابتداء من أمس (.2.12) 7 – 10 (بدلًا من 7.5-10)، والبرتقالي من 5.5 -7 (بدلًا من 6 -7.5)، والأصفر من 4 – 5.5 (بدلًا من 4.5 – 6) والأخضر من 0 – 4 (بدلًا من 0 – 4.5). وقال إن التعريف او التدريج السابق كان مناسبا لشهر آب وأيلول الماضيين حين سجلت نسب العدوى والاصابات أرقاما قياسية وصلت الى 10 آلاف إصابة في اليوم، وقد انخفضت هذه الأعداد تدريجيا الى ما نحن عليه اليوم بين 1000 – 1200 إصابة في اليوم، لهذا السبب رأى الخبراء في وزارة الصحة ضرورة لملاءمة البرنامج لنسب العدوى كما هي اليوم.
وقال سيف: “لو نظرنا الى البلاد عامة نلاحظ أن معظمها خضراء وصفراء، ولهذا السبب تم تشديد المعايير التي يتم من خلالها تقييم كل بلدة، بحيث تم تقليص 0.5 درجة على سلم التقييم، وهذا يعني زيادة التشديد على البلدات الحمراء والبرتقالية، وبالتالي دخول عدد أكبر من البلدات الى اللون الأحمر والبرتقالي وتراجع عدد البلدات الخضراء والصفراء”. وأكد أن الهدف من هذا التعديل، حسب خبراء وزارة الصحة، هو ملاءمة التصنيف مع نسب العدوى في البلاد.
وفي السياق ذاته، تطرق أيمن سيف الى نقطة مهمة أخرى وهي انه بناء على التعديل الجديد تم شطب 0.5 درجة من التقييم، كانت تضاف عادة للبلدات التي يزيد فيها عدد المرضى عن 100 مريض، وقد تم إسقاط نصف النقطة هذه، والتي كانت بمثابة عقوبة أو غرامة تفرض على البلدات التي يكون عدد المرضى فيها مرتفعا. أما فيما يتعلق بجهاز التعليم فإن تقييم البلدات على مؤشر الشارة الضوئية سيجري بشكل اسبوعي (كل يوم أربعاء) وبناء عليه ستنتظم الدراسة من الصف الخامس فما فوق (حتى الثاني عشر) في البلدات الخضراء والصفراء ابتداء من يوم الأحد القريب، أما البلدات الحمراء والبرتقالية فسيقتصر التعليم فيها على روضات الأطفال وحتى الصف الرابع.. وخلال الأسبوع لن يكون هنالك أي تقييم فيما لو تغيرت الصورة في بلدة ما، وانما سيتم التقييم من أسبوع لأسبوع (كل يوم اربعاء) وبناء عليه سيعمل جهاز التعليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى