أخبار الطيبة

المصادقة على اقتراح حل الكنيست بالقراءة التمهيدية باغلبية 61 عضو

بدأت جلسة المداولات في الكنيست الإسرائيلي حول مشروع القانون الذي طرحته المعارضة البرلمانية والذي ينص على حل الكنيست وتحديد موعد لانتخابات برلمانية جديدة، في موعد أقصاه مطلع شهر اذار/مارس القادم.

وعرض رئيس المعارضة، عضو الكنيست يائير لابيد، رئيس حزب “يش عتيد – تيلم” مشروع القانون لحل الكنيست موضحا الدوافع التي حذت به الى طرح مشروع القانون، ومنها عدم إمكانية الحكومة الحالية القيام بمهامها في ظل ازمة صحية “الكورونا” وفي غياب ميزانية عامة للدولة منذ عامين وغيرها من الدوافع الأخرى.

يشار الى ان بيني غانتس، رئيس حزب “ازرق ابيض” المنضوي ضمن الائتلاف الحكومي قرر امس الانضمام الى المعارضة البرلمانية واعلن انه سيصوت لصالح حل الكنيست، مما يجعل احتمال تمرير القانون اسهل من حيث عدد النواب المؤيدين لحل الكنيست. ولكن من غير الممكن التحقق من النتيجة قبل اعلان نتيجة التصويت لأن ثمة نواب قد لا ينصاعوا لقرار كتلهم البرلمانية، ويصوتوا بطريقة مغايرة.

هذا وصوتت الكنيست بكامل هيئتها بعد ظهر (الأربعاء) في دعوة أولية لحلها. وعلى الرغم من غياب أعضاء الكنيست عن حزب القائمة الموحد بقيادة منصور عباس ، إلا أن المعارضة حصلت على أغلبية 61 نائبا مقابل 54 معارضا. وبذلك تبقى البلاد في طريقها لانتخابات اخرى للكنيست .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى