أخبار قلنسوةأخبار محلية

نصب الحواجز على مداخل مدينة قلنسوة | رئيس البلدية: سبق وحذرنا من الأعراس دون جدوى – فيديو

اليوم الثلاثاء بدأ الإغلاق الذي قررته الحكومة في مدينة قلنسوة، حتى يوم 22/11/2020 ذلك في اعقاب تفشي فايروس الكورونا فيها، بسبب اقامة اعراس دون الإلتزام بتعليمات وزارة الصحة.

في هذا الإغلاق سيتم اغلاق جميع المؤسسات التعليمية بإستثناء رياض الأطفال والتعليم الخاص وطلبة في خطر، وستغلق المحلات التجارية بما فيها المطاعم والمقاهي، بينما الحيوية منها ستبقى مفتوحة.
قوات الشرطة نصبت حواجز في مداخل البلدة وتقوم بفحص السائقين الخارجين والداخلين.
وقال رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة:” سبق وان حذرنا من حفلات الزفاف لكن دون جدوى وهذه هي النتيجة الإن في قلنسوة، فقد كنا ما يقارب 35 مصاب، وخلال اقل من اسبوع ارتفع العدد الى 80، لذلك لا بد من ان يتحمل كل شخص المسؤولية، والمطلوب هو الإلتزام وعدم الإستهتار كي نعود الى الحياة الطبيعية”.

وكان عبد الباسط سلامة قد تحدث قبل يومين وقال:” هناك اسباب كثيرة ادت الى ارتفاع الوباء في بلدنا وهي التجمهرات وحفلات الزفاف، وهذا امر خطير جداً، فقد حسب الناس من الكورونا من خلفنا، الا انها سوف تصاحبنا لوقت طويل، ومن جهة اخرى اللامبالاة والإهمال وعدم الحفاظ على الصحة اسبال اخرى لهذا الإنتشار”.

واضاف:” كنا بلدة شبه خضراء مع 35 مصاب، وبصورة مفاجئة ارتفع عدد المصابين بسبب حفلات الزفاف، ومن هناك اتوجه برسالة للجميع بضرورة الحفاظ على صحتكم وعدم الإستهتار وكان الوباء قد انتهى، فحتى لو كانت هناك ادوية لا بد من الإلتزام بكل التعليمات من لبس كمامات ونظافة وتباعد وعدم تجمهر، فنسال الله ان يفرح الجميع، لكن كي لا نصل الى الأتراح تعاونوا معنا كي نحارب هذه الجائحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى