أخبار عالميةالأخبار العاجلة

تراجع بن سلمان – نتنياهو يعود خائبا

عاد نتنياهو بعد اللقاء الذي جمعه الأحد الماضي مع وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو، خائبا بحسب ما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركيّة، مساء الجمعة.

getty images

ووفق رويترز فإن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، لم يعرف باللقاء أساسا.لكنّ بن سلمان، وفقًا لـ”وول ستريت جورنال”، تراجع عن إبرام صفقة “إلى حدّ كبير بسبب نتائج الانتخابات الأميركيّة”. وقال مساعدون سعوديّون للصحيفة إنّ بن سلمان متحمّس لبناء علاقات جديدة مع إدارة الرئيس المنتخب، جو بايدن، وإنّه كان متردّدًا في أن يأخذ خطوة التطبيع الآن “بينما هو قادر على استخدام هذه الصفقة لاحقًا للمساعدة في بناء العلاقات مع الرئيس الأميركي الجديد”.وعدّد مسؤولون أميركيّون للصحيفة عوامل أخرى لتراجع بن سلمان، منها الانقسام بين الملك سلمان ونجله حول كيفيّة التعامل مع القضيّة الفلسطينيّة.وقال مسؤولون أميركيّون للصحيفة إنّ “السعودية تحاول معرفة أفضل السبل لاستخدام ذلك (التطبيع) لإصلاح صورتها في واشنطن وإبداء حسن النيّة لبايدن والكونغرس”.

وكشفت الصحيفة أنّ بن سلمان وافق سرًّا خلال الأسابيع التي سبقت الانتخابات الأميركية على معظم بنود “صفقة القرن”.

وتوقّع ترامب وكبير مستشاريه وصهره، جاريد كوشنر، والمسؤولون الإسرائيليّون علنًا أن تنضم السعوديّة قريبًا إلى الإمارات والبحرين والسودان في الاعتراف بإسرائيل “مدعومين بمناقشاتهم الخاصّة”، “إلا أن كل ذلك تغيّر بعدما بدا واضحًا في الثالث من كانون ثانٍ/نوفمبر أنّ ترامب خسر الانتخابات”.

وعندها، بدأ بن سلمان “الكفاح” لمعرفة كيفيّة كسب بايدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى