أخبار الطيرةالأخبار العاجلة

السيدة ڤاردة أوفير مُديرة لواء المركز في وزارة المعارف تزور وحدة النهوض بأبناء الشبيبة في الطيرة

في خطوة ٍ تقوم على الدعم والتقدير والتشجيع، قام وفدُ من وزارة التربية والتعليم الخاص بوحدات النهوض يرأسهُ مُديرة لواء المركز في الوزارة السيّدة ڤاردة أوفير، بزيارةِ إلى وحدة النهوض لأبناء الشبيبة التابعة لبلدية الطيرة ظهيرة يوم الثلاثاء، استقبلهم خلالها رئيس البلدية الذي ثمّن هذه الخطوة القيّمة والداعمة لشباب وشابات الوحدة، الذين كانوا عُنصراً هاماً ومركزياً في مواجهة جائحة الكورونا من خلال تطوعهم وتواجدهم المُستمر بين أبناء المدينة.

كان في استقبال مُديرة لواء المركز إلى جانب رئيس بلدية الطيرة، القائم بأعماله المحامي سامح عراقي، نائب رئيس البلدية د. وليد ناصر، مُدير قسم المعارف في الطيرة د. خالد مطر، مُدير وحدة النهوض بأبناء الشبيبة في الطيرة المُربي زهير عبد الحي (الجليلي)، مُدير برنامج هيلا التعليمي “هيلا” في الطيرة المُربي ربحي بشارة، ومرشدي الوحدة في الطيرة السيّدة هيفاء فضيلي وحارث عيسى. وقد رافق السيّدة ڤاردة في زيارتها مُفتش وحدات النهوض بأبناء الشبيبة في وزارة المعارف لواء المركز السيّد يورم بيتون، نتلي رفيف مُرشدة وحدات النهوض في وزارة المعارف لواء المركز، ايڤيت تلحمي موجّهة مشروع هيلا في المجتمع العربي لواء المركز، والسيّدة عفاف بشارة مُرشدة وحدات النهوض في المجتمع العربي في وزارة المعارف لواء المركز.
خلال اللقاء الذي جرى في قاعة بلدية الطيرة، رحّب رئيس البلدية بالوفد حيثُ قام مُدير الوحدة المُربي زهير عبد الحي بتقديم شرح موجز عن الوحدة وأعمالها على مدى عشرات السنين، وما تُقدمهُ من خدمات ومُساهمات في احتضان شريحة كبيرة من طلاب وطالبات المدينة، لإيصالهم إلى بر الأمان ودمجهم في المُجتمع ليكونوا فاعلين وفعّالين ومساهمين ببناء الطيرة. كما تحدثت السيّدة ڤاردة عن وحدة الطيرة التي أرادت زيارة ورؤية طلابها وطالباتها عن كثب لاتساع سمعتها وصيتها على أعلى المستويات وخصوصاً في مجال التطوع اللامحدود قبل وأثناء فترة الكورونا.
حضر اللقاء عدة شباب وشابات من وحدة النهوض، قدّموا خلالها انفسهم وانطباعاتهم خلال وجودهم ضمن وحدة النهوض ومركز هيلا التعليمي، والأثر البالغ الذي غيّرته في نفوسهم وشخصياتهم ومستويات دراستهم وروح التطوع الذي نما فيهم خلال سنوات تواجدهم. مُديرة اللواء استمعت بشغف إلى كلمات الطلاب، وطرحت العديد من الأسئلة عليهم، وتحدثت معهم عن آمالهم وطموحاتهم وعطاءهم اللامحدود من خلال تطوعهم من أجل بلدهم ومجتمعهم. بعد ذلك قدّم طلاب الوحدة باسم الجميع للسيّدة ڤاردة والسيد يورم لوحات تصويرية جميلة قاموا هم أنفسهم بتصويرها خلال دورة التصوير في الوحدة، حيثُ عبّر القائم بالأعمال سامح عراقي ود. وليد ناصر عن انطباعاتهم الإيجابية تجاه هؤلاء الشباب والشابات مُعبرين عن فخرهم وسعادتهم بوجودهم وعطائهم الكبير في شتى المجالات من خلال روح التطوع لديهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى