أخبار الطيبة

المحامي يوسف جمعة : “نطالب كل المؤسسات الخيرية بالتعاون لتنال كل الاسر المحتاجة حقها “

في الفترة الاخيرة شهدت مدينة الطيبة تشكل عدة جمعيات خيرية خاصة خلال جائحة كورونا بالاضافاة لرجال ونساء يعملون بشكل فردي لجمع التبرعات والمؤن وتجهيزيها وتوزيعها على الاسر المتعففة والمحتاجة في مدينة الطيبة ،و تقوم كل مؤسسة بتقسيم المؤن حسب قائمتها من العائلات المسجلة .

وخلال جائحة كورونا فقدت عدة عائلات مستورة في مدينة الطيبة مصدر رزقها ليرتفع عدد العائلات المحتاجة في المدينة وخلال هذه الفترة لوحظ تحرك النشط لمؤسسات الخيرية في المدينة ليكون دورها فعال في تأمين المؤن ومستلزمات البيوت ، وخلال هذه الفترة ايضا اتضح ان هنالك عدة عائلات غير مسجلة و وغير معروفة لهذه المؤسسات وفي هذا الصدد تحدث المحامي يوسف جمعة لموقع الطيبة نت قائلا :” اتوجه واناشد الجمعيات الخيرية ولكل من يعمل في مجال الخير ويعملون على مساعدة الاسر المتعففة والمحتاجة الموجودة في مدينة الطيبة ، بعد تجربتي الشخصية منزخلال مشروع الحواسيب الذي قمنا به اتضح ان هنالك حاجة ضرورية ان يكون هنالك تعاون بين الجمعيات الخيرية التي تعمل في الطيبة والاشخاص الذين يعملون ويوزعون ويساعدوا الاسر المتعففة والمحتاجة ، واناشد كل من يعمل في هذا المجال ان تشكل في اقرب فرصة واسرع وقت لجنة تضم الجمعيات والاشخاص الذين يعملون في هذا المجال وكما نعلم فان هذا المجال جدا حساس وانساني من الطراز الاول و اليوم هنالك عائلات بسبب جائحة كورونا والتي لم تكن محتاجة في السابق واليوم هي بحاجة للمساعدة ولهذا اطالب ان يكون جرد ومسح لكل هذه المعلومات وان يكون هنالك تشبيك بالعمل ” واضاف جمعة لموقع الطيبة نت :” من عير المعقول ان هنالك عائلات تتلقى المساعدات من كل الجمعيات وبالمقابل هنالك بيوت محتاجة لا يصلها اي شيئ كما وان هنالك عائلات تاخذ من هدة مصادر وعائلات تاخذ فقط من مصدر واحد ولهذا اطالب ان يكون تعاون بين الجمعيا وان يجلسوا على طاولة واحدة وان يضعوا المعلومات على الطاولة وان يقوموا باجراء جرد لهذه المعلومات وهذا كي نصل لكل البيوت ويتم التقسيم بشكل متساوي ولهذا يجب ان يكون هنالك تعاون مشترك بين كل الاطر والجمعيات والاشخاص “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى