أخبار رياضيةالأخبار العاجلة

هدف فيرنانديز يحجز لمانشستر يونايتد بطاقة العبور لنصف نهائي الدوري الأوروبي

نجح نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في حجز مقعده في نصف نهائي الدوري الأوروبي بعد تغلبه على منافسه كوبنهاجن الدنماركي بهدف للاشئ بعد وقت إضافي في مباراة ربع النهائي التي أقيمت على ملعب راين إنيرجي.

وجاء الشوط الأول سجال بين الفريقين اللذان تفننا في إهدار الكرات أمام المرمى، إلا أن أخطر كرات الشوط الأول جاءت في الدقيقة 45 عن طريق ماسون جرينوود الذي استطاع هز شباك الفريق الدنماركي بعد تسلمه كرة رأسية من زميله ماركوس راشفورد انطلق بها على الجبهة اليمنى مخترقًا منقطة جزاء الخصم قبل أن يسدد الكرة لترتطم بالقائم الأيمن للحارس وتسكن الشباك.

وسرعان ما أوقف الحكم احتفال اللاعب بالهدف بعدما قرر العودة لتقنية الفيديو لمراجعة الكرة والتي أكدت وجود حالة تسلل على النجم الإنجليزي الشاب ليلغى الهدف وينهي الشوط رسميًا بالتعادل بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني ألغى الحكم هدفًا آخر لصالح مانشستر يونايتد سجله ماركوس راشفورد بداعي التسلل كذلك إذ ردت الكرة إليه من القائم أثناء وقوفه وحيدًا في مواجهة المرمى ليضعها في الشباك قبل أن تلغي صافرة الحكم أي فرصة للاحتفال.

وفي الدقيقة 63، أطلق برونو فيرنانديز قذيفة جديدة لليونايتد لم يمنعها من دخول الشباك سوى القائم الذي تدخل مجددًا لإنقاذ الحارس كارل جوهان جونسون.

وكاد كوبنهاجن أن يغدر بالإنجليز في الدقيقة 65 من هجمة رائعة مرت داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد على بعد ياردات قليلة من المرمى الإنجليزي فشل مهاجمو النادي الدنماركي في ترجمتها إلى هدف في شباك سيرجيو روميرو.

وأنقذ جونسون ببراعة تصويبة مقوسة في منتهى الروعة من أنتوني مارسيال في الدقيقة 83 أخرجها إلى ركلة ركنية، ليحافظ لفريقه على التعادل السلبي، الذي حسم في النهاية نتيجة الشوط الثاني ليتجه الفريقان إلى وقت إضافي.

وجاء دخول خوان ماتا مع بداية الشوط الإضافي الأول لتعطي دفعة نشاط كبيرة لمانشستر يونايتد إذ استحوذ على الكرة وسيطر على المباراة وكاد يتقدم في أكثر من مناسبة، قبل يهدر أنتوني مارسيال انفراد بحارس المرمى في الدقيقة 92 بغرابة، فقط ليحصل بعدها بثوان فقط على ركلة جزاء بعد تسلمه الكرة أمام المرمى الدنماركي ليتعرض للعرقلة من مدافع كوبنهاجن أندرياس بييلاند ولا يتردد الحكم في احتساب المخالفة.

وانبرى برونو فيرناندز لركلة الجزاء ليسددها على يمين الحارس لتسكن الشباك معلنة تقدم الشياطين الحمر بهدف للاشئ. وعقب الهدف تراجع كوبنهاجن وتبادل لاعبو الفريق الإنجليزي إهدار الفرص السهلة أمام مرمى جونسون، وهدأ مانشستر يونايتد في الشوط الإضافي الثاني، وكاد ميكيل كوفمان كاد يعدل النتيجة في الدقيقة 116 إلا أن تدخل فيكتور ليندلوف ووضع قدمه في الوقت المناسب حال دون تسجيل كوبنهاجن في شباك روميرو. ولم ينجح الفريق الدنماركي في هز شباك الإنجليز رغم سيطرته على المباراة في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بفوز مانشستر يونايتد بهدف نظيف حجز به تذكرته إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى