أخبار عالميةالأخبار العاجلة

قرش ورصاص وسط المحيط.. مشهد مرعب لخفر السواحل الأميركي

في مشهد مخيف وغير مألوف، أطلق جنود تابعون لقوات خفر السواحل الأميركي النار على سمكة قرش كانت تقترب من زملاء لهم، بعد قفزوا من القارب للسباحة في مياه المحيط الهادي، وفق ما أظهر تسجيل مصور.

وبينما كان 40 رجلا من خفر السواحل يسبحون في عرض المحيط، اقتربت منهم سمكة قرش طولها متران ونصف المتر تقريبا، مما دفع زميلا لهم على متن السفينة إلى إطلاق النار باتجاهها.

ويظهر الفيديو عددا من أسماك القرش تتحرك بالقرب من خفر السواحل الذين نزلوا للسباحة في المحيط الهادئ، لكنهم تمكنوا من النجاة جميعا من الموقف المخيف الذي قالوا إنه سيبقى في ذاكرتهم طوال حياتهم.

وتحاشى القرش الرصاصات التي أطلقت عليه، لكن إطلاق النار ردعه عن إكمال هجومه على السابحين، الذين ينتمون إلى فرقة من الدرجة الأولى مختصة في التأكد من تطبيق القوانين البحرية.

وكان بعض أفراد الفريق يستمتعون بالسباحة بسبب الطقس المثالي على مسافة بعيدة جدا عن اليابسة عندما تم اعتراضهم من بعض أسماك القرش في عرض المحيط الهادئ.

وقالت فرقة خفر السواحل في منشور على “فيسبوك”: “كان المشهد وكأنه من أحد أفلام هوليوود. ظهرت سمكة قرش بينما كان يسبح نحو 40 شخصا في الماء. كانت على بعد حوالي 10 أمتار منهم”.

ورغم نجاة جميع أفراد الفرقة من الحادث المروع، فقد أصيب ضابط العلميات بخدش بسيط في ركبته، والغريب أن الخدش كان وسط وشم لفم سمكة قرش مرسوم على ركبته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى