أخبار عالميةالأخبار العاجلة

فوضى تعم برلين مع مظاهرات كورونا

عمت حالة من الفوضى العاصمة الألمانية (برلين)، السبت، بعد مشاركة نحو 30 ألف شخص في مظاهرات حاشدة ضد إجراءات احتواء فيروس كورونا.

وسار آلاف الأشخاص في شارع فريدرش شتراسا، أهم شوارع برلين، ظهر اليوم، منددين بقيود الإغلاق وقواعد المسافة الآمنة وغيرها من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

ولم يحافظ المتظاهرون على المسافات الآمنة، ولم يرتد معظمهم أقنعة الوجه الطبية (الكمامات)، بل إن المظاهرة شهدت تلاصقا وتزاحما كبيرين.

وكتبت شرطة برلين على صفحتها بموقع تويتر: “طلبنا من المتظاهرين عدة مرات مراعاة قواعد المسافات الآمنة وارتداء الكمامات”.

وتابعت: “طالبنا المتظاهرين عبر مكبرات الصوت أكثر من مرة بفض التجمعات”.

ويشارك نحو 3 آلاف شرطي في تأمين المظاهرات، ويتسلحون بخراطيم المياه لفض التجمع في حال حدوث فوضى.

ووفق تقديرات صحيفة بيلد الألمانية، شارك في المظاهرات أكثر من 30 ألف شخص ما أثار فوضى في شارع فريدرش شتراسا، ودفع الشرطة لإيقاف حركة القطارات (الترام).

ويرفض المتظاهرون إجراءات التباعد الاجتماعي، والمسافات الآمنة وقرار منع التجمعات الكبيرة، وكذلك ارتداء قناع الوجه؛ حيث يرون فيها تهديدا للديمقراطية وحرية التجمع، في وقت يعاود فيه فيروس كورونا الانتشار بألمانيا.

وخلال المظاهرة، رفع المتظاهرون لافتات مثل: “المقاومة”، و”نهاية الجائحة”، و”يوم الحرية”، و”كورونا أكبر مؤامرة”.

وحاولت الشرطة في البداية، منع المظاهرة من التحرك نحو وسط المدينة، عبر غلق الطريق بسيارات الأمن، ما أثار انفعالا كبيرا بين المحتجين الذين هتفوا “المقاومة”، و”دعونا نمر”. واضطرت الشرطة بعدها لفتح الطريق جزئيا.

وتحاول الشرطة حتى الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش، إقناع المتظاهرين بفض التجمع والانصراف بسبب انتهاك قوانين مكافحة العدوى وإجراءات مكافحة كورونا، دون استجابة من المشاركين.

والجمعة، وجهت محكمة ألمانية ضربة قوية لوزارة الداخلية في ولاية برلين، وألغت الحظر الذي فرضته الأخيرة على المظاهرات المنددة بسياسات وإجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

ونقلت مجلة دير شبيجل الألمانية عن متحدث باسم المحكمة الإدارية في برلين قوله: “ألغت المحكمة اليوم الحظر المفروض على مظاهرات كورونا في العاصمة”.

وبحسب المتحدث، فإن التظاهرات مسموح بها بشرط الالتزام بالمسافات الآمنة بين المشاركين فيها.

وقبل أيام، أصدر وزير داخلية ولاية برلين، أندرياس جيزل، قرارا بحظر المظاهرات المقررة اليوم السبت، بسبب الانتهاكات المتوقعة لإجراءات الحماية من فيروس “كورونا”، ما دفع منظمو الاحتجاجات للجوء للقضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى