أخبار محليةالأخبار العاجلة

النائب سندس صالح: التعليم لا يقتصر على التواجد بين جدران المدارس

ناقشت اللجنة البرلمانية للتربية والتعليم اليوم صباحًا تحديات إفتتاح السنة الدراسية القادمة في ظل أزمة الكورونا.

النائب سندس صالح

النائب سندس صالح: تقسيم الطلاب بين التعلم في البيت والتعلم في المدرسة يخلق بلبلة كبيرة وخاصةً أن ليس كل البيوت جاهزة للتعلم عن بُعد، بالأضافة الى ذلك إبقاء قسم من الطلاب في البيوت قد يُحتم على قسم من الأهالي عدم الخروج إلى العمل او تقليل نسبة الوظائف.

وقالت في حديثها النائب سندس صالح: حان الوقت للتفكير بإقامة منظومة تعليمية جديدة وإتاحت بيئات تعليمية مختلفة مثل المتاحف، المسارح، الطبيعة، المراكز الجماهيرية، وأماكن أخرى قد تساهم في تطوير تعلم ذو معنى وتعلم مختلف.
وأضافت: بالنسبة لحُجة نقص بالمعلمين والمعلمات فهذا ترَف غير موجود في المجتمع العربي وأطالب بدمج أكبر عدد من المعلمين والمعلمات العرب في مدارس عربية ويهودية.

وأكملت النائب سندس صالح: امامنا فرصة وتحدي ببناء برنامج عمل وسنة تعليمية مختلفة ، وتوزيع الطلاب على المدارس ، المتاحف ، الطبيعه ، المراكز الجماهيرية وامكان اخرى ، ودمج مرشدين ومرشدات ومعلمين ومعلمات جدد.

وأنهت النائب سندس صالح: جائحة الكورونا تفرض علينا قيود تمنع تجمهر وتحد من إمكانية وجود عدد كامل في الصفوف التعليمية وهذا يؤثر سلبًا على سيرورة التعليم المعتادة ، ولكن الحل ليس إبقاء الطلاب في البيوت وإنما تطوير بيئة تعليمية خارج جدران المدرسة وخارج الصندوق وقد تكون فرصة تعليمية ، تربوية بحثية مختلفة ومميزة وتثمر نتائج ايجابية جدًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى