أخبار محليةالأخبار العاجلة

نتانياهو يطلب من الإسرائيليين ارتداء الكمامة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الأربعاء، إنه يتعين على كل الإسرائيليين ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقال نتانياهو في خطاب بثه التلفزيون: “نطلب منكم جميعا.. ارتداء الكمامات في المجال العام”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى الاحتفال بكل الأعياد الدينية المقبلة، بما في ذلك عيد الفصح اليهودي، مع “أفراد الأسرة فحسب”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، قد وضع نفسه، يوم الاثنين، نفسه قيد الحجر الصحي الاحترازي، عقب تأكيد إصابة أحد الموظفين في مكتبه بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وفق فرانس برس.

وسجلت إسرائيل حتى الآن قرابة 6 آلاف حالة إصابة بكورونا، كما سجلت 21 حالة وفاة.

وكانت إسرائيل سجلت أول إصابة بفيروس كورونا في 21 فبراير الماضي، أي قبل 40 يوما، بمعنى أنها تسجل ما معدله 120 إصابة يوميا وهو رقم مرتفع نسبيا.

ويشكل اليهود المتشددون دينيا أو من يعرف بـ”الحريديم” 12 بالمئة من مجمل سكان إسرائيل، إلا أنهم يمثلون ما بين 40 و60 بالمئة من إجمالي الإصابات فيروس كورونا، بحسب “نيويورك تايمز”.

وتظهر مقاطع فيديو وصور، تجمعات كبيرة لهذا التيار، في الصلوات الجماعية والأعراس والجنائز، الأمر الذي يناقض كل الدعوات إلى التباعد الاجتماعي.

وتتركز الإصابات في إسرائيل بمدينة بني براك شمالي تل أبيب، التي باتت بؤرة الفيروس.

وتعد بني براك المركز الديني اليهودي الأكبر في العالم، حيث إن معظم سكانها ينتمون إلى التيارات الدينية اليهودية المتزمتة جدا، على ما يقول المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية.

وتقول صحيفة “جيروسالم بوست” إن العديد من المدارس الدينية ظلت مفتوحة، وكذلك المعابد والاحتفالات العامة، ولم تتجاوب بعض التيارات الدينية مع تعليمات الحكومة إلا مؤخرا، بعد اكتشاف تفشي الفيروس بين المتدينين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق