أخبار محليةالأخبار العاجلة

مؤسسات حقوقية تطالب وزير الرفاه الاجتماعي عدم المس بميزانيات الطبقات المحتاجة

توجه مركز مساواة بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات الحقوقية الناشطة في مناطق مختلفة من البلاد الى وزير الرفاه الاجتماعي اوفير اكونيس، مطالبين بعدم المس او تقليص الميزانيات والمشاريع الخاصة للشرائح الضعيفة ومحدودة الامكانيات المادية وخاصة مشروع “عوتسما” ومشروع “نوشميم لرفحاه” والذي يتم تفعيلهم عن طريق السلطات المحلية في غالبية البلدات العربية.

يأتي هذا التوجه بعد سلسلة اتصالات ميدانية وبحث اولي قامت باعداده الطواقم المهنية العاملة في مركز مساواة و “منتدى محاربة الفقر” ومنظمة “حاخامات من اجل حقوق الانسان” ومنتدى العاملين الاجتماعيين “عوسيم شالوم” وجمعية نقطة تحول “نكودات مفنيه” ومنتدى التعايش السلمي في النقب.
وتم ابراق الرسالة بشكل مستعجل الى كافة الجهات المعنية، حيث حذر الشركاء من تقليص الخدمات خاصة التي يتم منحها بشكل غير مباشر عن طريق السلطات المحلية مؤكدين انه خاصة في مثل هذه الايام التي تمر البلاد بها بازمة صحية كبيرة نتيجة تفشي فايروس الكورونا يتوجب عدم المس بالميزانيات الخاصة لكل المشاريع التي تدعم العائلات المحتاجة ومن المفترض ان يتم زيادة الميزانيات واقامة المشاريع الداعمة للعائلات المحتاجة وليس تقليص المشاريع والبرامج مثل “عوتسما” و “نوشميم لرفحاه”.
وحذر الموقعون على الرسالة من ان تنفذ الوزارة مخطط التقليصات لان الامر سيكون على حساب الصحة الجسدية والنفسية لعشرات الاف العائلات وخاصة الاطفال وصغار السن الذين سيدفعون ثمن تفاقم اوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق