أخبار رياضية

مانشستر سيتي يخصص أجزاء من ملعبه لمكافحة الوباء

قرر نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، وضع أجزاء من ملعبه في تصرف هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب تقارير صحفية.

وسيضع النادي الإنجليزي القاعات المخصصة لكبار الشخصيات في مدرجات استاد الاتحاد، إضافة الى صالات المؤتمرات فيه، في تصرف هيئة الخدمات الصحية الوطنية “لمساعدتها في تدريب الأطباء والممرضين خلال الأزمة”.

ومن المرجح أن تنتقل الهيئات الطبية إلى الملعب في الأيام القليلة المُقبلة.

ولم يعلق مان سيتي بشكل مباشر على هذه التقارير، لكنه نشر مساء السبت أشرطة مصورة لعدد من نجومه، يوجهون من خلالها رسائل دعم لهيئة الخدمات الصحية (المعروفة باسم “ان أتش أس”)، ويحضون الناس على البقاء في منازلهم للمساهمة في مكافحة تفشي “كوفيد-19”.

ومن هؤلاء اللاعبين، رحيم سترلينغ والبرتغالي برناردو سيلفا والفرنسي بنجامان مندي.

وقال سترلينغ في شريط الفيديو “لنساعد الهيئة الصحية من خلال البقاء في المنازل. غادروا المنزل فقط بحال كنتم تحتاجون إلى غذاء أساسي، دواء، أو ممارسة تمارين رياضية”.

ودعا ستيرلنغ الناس إلى مساعدة الهيئة الصحية “لمواصلة القيام بعملها المذهل، من خلال البقاء في المنزل وحفظ الأرواح (…) كيف نحفظ الأرواح؟ من خلال التزام البقاء في المنزل”.

وسبق للعديد من اللاعبين والأندية في مختلف الدول إطلاق مبادرات مختلفة وجمع تبرعات لدعم مكافحة فيروس كورونا، في ظل توقف المنافسات الرياضية حول العالم بسبب “كوفيد-19”.

وأعلنت السلطات الكروية الإنجليزية وقف المنافسات حتى 30 أبريل على الأقل.
ويرجح أن يتم تمديد هذا التوقف في ظل الوضع الصحي الراهن وإجراءات الحكومة البريطانية للحد من انتشار الفيروس في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق