أخبار محليةالأخبار العاجلة

بسبب ازدياد التوجهات: مركز الطوارئ القطري للحركة الإسلامية يقرر زيادة عدد الطرود الغذائية لـ 20 ألفًا

الفروع المحلية للحركة وزعت حتى الآن أكثر من 3500 طرد غذائي على العائلات المحتاجة ومتوقع أن يزيد العدد لـ 10 آلاف مع حلول شهر رمضان

قررت إدارة مركز الطوارئ والاستعلامات القطري الذي أقامته الحركة الإسلامية وجمعية الإغاثة 48 للوقوف إلى جانب أهلنا في المجتمع العربي في ظل جائحة الكورونا، زيادة عدد الطرود الغذائية التي يعدّها مركز الطوارئ لتقديمها للعائلات المحتاجة في بلداتنا العربية في حالة تدهور الأوضاع الاقتصادية، إلى 20 ألف طرد غذائي، أي ضعف العدد الذي أعلن عنه مع انطلاق عمل المركز.
وفي تصريح للدكتور علي الكتناني رئيس جمعية الإغاثة 48 قال: “تأتي هذه الزيادة المضاعفة بسبب ازدياد توجه العائلات المحتاجة منذ بدء جائحة الكورونا لمقرات الإغاثة المحلية التابعة للحركة الإسلامية في مختلف البلدات العربية، حيث تم حتى اليوم توزيع ما يزيد على 3500 طرد غذائي من قبل فروع الحركة الإسلامية المحلية في شتى البلدات، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد حتى حلول شهر رمضان الفضيل إلى 10 آلاف طرد غذائي. وهذه الطرود المحلية تضاف إلى الـ 20 ألف طرد المعدة من قبل المركز القطري، ليبلغ بذلك مجمل ما تعده الحركة الإسلامية وجمعية الإغاثة قطريًا ومحليًا للتعاطي مع جائحة الكورونا حوالي 30 ألف طرد غذائي”.
يذكر أن مركز الطوارئ والاستعلامات القطري يقدم أيضا خدمات استشارية للمتصلين من المجتمع العربي في شتى المواضيع: الحقوقية، المالية، العمالية، النفسية، الخدمات الاجتماعية، الفقهية، التوجهات للوزارات والمؤسسات العامة، وغيرها من التوجهات، حيث يتطوع في المركز حوالي 120 مختصًّا في شتى المواضيع لخدمة أهلنا الذين يتوجهون باتصالاتهم للمركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق