أخبار رياضية

هازارد يصنع ثورته بنفسه أمام سيلتا فيغو

ظهر النجم البلجيكي إدين هازارد بثوب جديد مع ريال مدريد أمام سيلتا فيغو في الليغا الإسبانية بملعب سانتياغو بيرنابيو وبرغم التعادل الذي تعرض له النادي الملكي فإن اللاعب العائد من الإصابة خطف الأضواء.

وخاطر زيدان بإشراك هازارد منذ البداية أمام سيلتا فيغو رغم أنه من المفترض الدفع به بالتدريج بحيث يلعب عدة دقائق في البداية مثل يرتفع معدل الأحمال البدنية في المباريات مع مرور الوقت.

ولكن النجم البلجيكي خالف التوقعات وصنع الهدف الأول لفريقه ثم تسبب في ركلة الجزاء التي سجلها قائد ريال مدريد سيرخيو راموس ولكن عناد سيلتا فيغو والأخطاء التي ارتكبها المدرب زيدان في التبديلات تسببوا في التعادل.

واعترف هازارد بعد المباراة أنه بدأ يشعر بالإرهاق بعد مرور دقائق من المباراة ولكنه تحامل من أجل صناعة الفارق مع ريال مدريد.

وكان هازارد قد تعرض لسلسلة من الإصابات داخل ريال مدريد حرمته التواجد في التشكيلة الأساسية في الكثير من المباريات في الوقت الذي لم يخاطر زيدان به باللعب خارج الديار أمام أوساسونا في الجولة الماضية من الليغا كما لم يلعب في لقاء ريال سوسيداد في كأس ملك إسبانيا.

وتعاقد ريال مدريد مع هازارد مقابل 100 مليون يورو من تشيلسي مع وجود بند للمتغيرات يسمح للبلوز بالحصول على 40 مليون يورو إضافية بحسب أداء النجم البلجيكي مع الملكي.

ومع تواجد هازارد في التشكيلة الأساسية مع ريال مدريد فإن المنافسة ستشتعل في مركز الجناح في ظل تواجد الكثير من الاسماء التي يمكنها الأداء في هذا المركز الهجومي الهام في مقدمتهم فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس وغاريث بيل وإبراهيم دياز ولوكاس فاسكيز.

ومع تقلص الفارق بين ريال مدريد وبرشلونة لنقطة وحيدة في صراع المنافسة على صدارة الليغا فإن لقاء الكلاسيكو المقرر إقامته في الجولة بعد القادمة من الدوري الإسباني سيصبح فاصلا في الكثير من الأمور وبالتالي فإن حضور هازارد في التشكيلة الأساسية سيساهم في منح القوة الهجومية اللازمة للنادي الملكي.

ويملك هازارد تحديا كبيرا يتمثل في ضرورة الابتعاد عن شبح الإصابات الذي بدأ يطارده منذ انضمامه إلى ريال مدريد لاسيما أنه تعرض للكثير من الانتقادات في بداية الموسم بسبب الوزن الزائد الذي اكتسبه خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق