أخبار قلنسوةالأخبار العاجلة

بيان شجب واستنكار من عائلة سلامة في قلنسوة

بيان ال سلامة في قلنسوة في اعقاب اعمال اطلاق النار والعنف الذي جرى قبل يومين من اطلاق نار والقاء قنبلة باتجاه بيت المدير العام السابق لبلدية قلنسوة ايمن قشقوش .

جاء في البيان :” في اعقاب الحوادث المؤسفة في بلدتنا الحبيبة قلنسوة، عقد مساء اليوم الأربعاء في بيت السيد وسام سلامة (ابو هادي) اجتماع بحضور وجهاء من عائلة سلامة، واستنكروا بشدة التهديدات التي طالت مدير عام البلدية السابق د. ايمن قشقوش وافراد عائلته، والقاء قنبلة بإتجاه بيته، ونعتبر هذا العمل الجبان مس بجميع سكان قلنسوة، لا بل ونرفض كافة انواع العنف التي باتت تقلق مضاجع الجميع، ونعتبر ال قشقوش اخواناً لنا، وبيوتنا وقلوبنا دائما مفتوحة لهم، فنحن لسنا فقط ابناء بلدة واحدة بل اقرباء واخوة ودائما نسعى في صف واحد بهدف خدمة المصلحة العامة.
عائلة سلامة تربطها علاقات وطيدة وطيبة مع جميع العائلات، ودائما تقف مساندة وداعمة بأي قضية شائكة وتسعى في عمل الخير واصلاح ذات البين، واننا نشير وننوه بأن رئيس البلدية عبد الباسط سلامة لا علاقة له لما يتعرض له د. ايمن قشقوش، وقد استنكر الحادثين بشدة، وطالب الشرطة العمل على اعتقال الضالعين بالسرعة الممكنة، لهذا السبب ندين الإشاعات بحقه، فهو لا يقبل بأن ينزلق الى هذه المستويات، ويعتبر نفسه رئيساً لجميع السكان دون استثناء، ودائما يرحب بالجميع برحابة صدر ويدون اي تمييز.
كما ونؤكد بأن الرسالة التي تم تداولها عبر شبكات التواصل الإجتماعي والتي تحدثت عن الإجتماع بلهجة عنيفة لا صلة لنا بها، وان هنالك من وقف وراء هذه الرسالة المشبوهة لخلق بلبلة ولشحن الأجواء.
عائلة سلامة تناشد الجميع الحفاظ على النسيج الإجتماعي، وعدم الإنجرار وراء زمرة من المفتنين والمفسدين التي تحاول الإصطياد في المياه العكرة، وعلينا ان نتكاتف جميعا لإجل محاربة العنف، حتى تكون قلنسوة موحدة وامنة وتحمل في طياتها الحب والسلام والمودة وكل الخير والإنسانية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق