أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

طواقم الإسعاف بلاغات كاذبة تهدد حياة السكان في الطيبة

في الآونة الأخيرة تشهد مدينة الطيبة ظاهرة خطيرة جدا والتي قد يعتبرها بعض الشباب مزاحا وضحكا وهي في الحقيقة تهدد حياة السكان في مدينة الطيبة .

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

وقد انتقد هذه الظاهرة الخطيرة عدد من أهالي مدينة الطيبة وخاصة طواقم الإسعاف في المدينة والذين يعملون لخدمة الجمهور وتقديم الخدمات الطبية في الوقت المطلوب ، ولكن ظاهرة الاتصال على مراكز الإسعاف واستنفارها لتنطلق الى موقع ما بادعاء حادث طرق خطير وتواجد إصابات خطيرة أو إطلاق نار واصابة بالغة الخطورة مما يستدعي طواقم الإسعاف من التوجه باسرع ما تمكنوا لمحاولة المساعدة وانقاذ هذا الشخص ولكن بعد وصولهم لا يوجد شيئ ويضيعون الوقت الثمين على طواقم الإسعاف الذي يحتاجه اناس غيرهم ، وما يحتاج هؤلاء الشباب الذين يقومون بمثل هذه التصرفات التروي والتفكير في في ما قد يسبب مثل هذا العمل لاناس احتاجو الخدمة الطبية ولم يجدوها ومنهم من يفارق الحياة بسبب ” مزحة ” .

وفي حديث لمراسل موقع الطيبة نت مع البراميدك جواد ناشف من مركز التميم الطبي قال لمراسل موقع الطيبة نت : ” أولا في كل بلاغ لنا عن حالة بحاجة لعلاج ننطلق بكل سرعة ونخاطر بانفسنا لإنقاذ حياة احد المرضى في المدينة او المدن والبلدات المجاورة وعندما نصل لإحدى هذه البلاغات نجد ان البلاغ كاذب وأنا اسميها عملية اجرامية لانه في هذا الوقت قد يحتاج احدهم طاقم طبي وفي هذه الحالة سوف نكون قد تاخرنا عليه وقد تتدهور حالته الصحية ، كما ونتأمل من شبابنا العاقل الواعي ان لا يمارس مثل هذه الدعابات بالنسبة لهم وان مثل هذه المكالمات تهدد حياة أناس اخرين ، حيث انه في الآونة الأخيرة نشهد الكثير من البلاغات الكاذبة واخرها كان الاسبوع الماضي ” .

وفي حديث مع المضمد امير عز قال لمراسل موقع الطيبة نت :” انا أقول واشدد ان في مثل هذه الأمور لا يوجد اي مجال للدعابة والمزاح لانه في كل ثانية نتاخرها عن مريض هي مسألة حياة او موت ، كثير من البلاغات الكاذبة التي تلقيناها والتي نحن مجبرين على تلبيتها وحتى لو شككنا في مصداقيتها لاننا نريد تقديم الخدمة الطبية لاهالي المدينة والحفاظ على حياتهم ان كل بلاغ كاذب يعرقل عملالطواقم الطبية ليس اقل من 20 دقيقة وهذه الدقائق قد يحتاجها مريض بجلطة او سكاة قلبية حيث ان كل دقيقة في هذه الحالات هي مصيرية ، اتخيل في بعض الأحيان ان شخص يقوم بالاتصل ليبلغ عن بلاغ كاذب وفي نفس الوقت احد أقربائه يحتاج الطواقم الطبية التي هو قد استنفرها ببلاغه الكاذب مما ادى لعدم وصول الطواقم الطبية في الوقت مما يؤدي لموت قريبه كيف سيعيش حياته وهو يحمل ذنب هذا الشخص الذي توفي بسبب دعاباته ، كلي امل ان يكون شبابنا اكثر وعيا وعدم استخدام هذه الأمور للدعابة “.

وفي حديث لمراسل موقع الطيبة نت مع المضمد باسل عازم من مركز ميدكال راس بالطيبة قال :” انا عملت كمضمد لقترة طويلة وحتى اليوم اواجه مشكلة البلاغات الكاذبة حيث ان هنالك عدد كبير من البلاغات الكاذبة التي نتلقاها كبلاغ رسمي وننطلق لنلبي النداء وهناك لتقديم المساعدة الطبية ولكن عندما نصل نجد ان البلاغ كاذب ومجرد دعابة من بعض الشباب والذي يعتقد ان في مثل هذه الأمور تستخدم الدعابة حيث انه في كل بلاغ كاذب ينطلق الى المكان على الأقل سيارة اسعاف واحدة وفي بعض الأحيان 3 سيارات اسعاف مما يبقي فراغ في المناطق الأخرى من عدم وجود سيارات اسعاف فانا أوجه نداء لكل شاب من هؤلاء الشباب لا تقم بمثل هذا العمل فان السحر ينقلب على الساحر , وكما أتوجه للشرطة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة “.
وبقي ان نشير الى ان ظاهرة البلاغات الكاذبة اخذ بالازدياد مما هو خطر علينا جميعا في مدينة الطيبة والبلاد العربية عامة في البلاد .


2644e8f7-78c3-49ee-8c91-850bb2d933b4
67bf7ae1-8841-489a-a5cf-8e238549c1fd
a4d4b586-27a6-446e-9a50-d662321ce261
0ae08b32-9b25-4c01-a4f6-55fd9c9eda0d
ef910756-6fae-4da0-a5a2-39af975d6ce8
2313135

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق