أخبار رياضيةالأخبار العاجلة

جمهور مانشستر يونايتد يلقي قنابل دخان وألعاب نارية على منزل وودوارد !

 تصاعدت حدة الغضب لدى جمهور نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي تجاه نائب الرئيس التنفيذي، إد وودوارد، لدرجة أن البعض منهم توجه إلى منزله مساء يوم الثلاثاء وألقى بقنابل دخان وألعاب نارية في مشاهد مؤسفة للغاية سلطت عليها صحيفة ذا صن البريطانية الضوء.

وتُظهر الصور المروعة 20 من أنصار النادي المانشستراوي، المقنعين، من المفهوم أن البعض منهم ينتمي لرابطة ألتراس “مين إين بلاك”، واستهدفوا قصر إد وودوارد تعبيراً عن احتجاجهم على فلسفته في سوق الانتقالات.

وارتبط أكثر من نجم كبير على مدار أسواق الانتقالات في الأعوام القليلة الأخيرة، بالانتقال إلى صفوف مانشستر يونايتد، من بينهم جاريث بيل نجم ريال مدريد الإسباني، ولكن في النهاية، لم يُبرم إد وودوارد الصفقات التي أرادها المدير الفني السابق، جوزيه مورينيو، وهو ما أدى إلى رحيله في النهاية لسوء النتائج، ونفس الشيء يتكرر مع المدرب النرويجي، أولي جنار سولشاير، حيث لم يحسم وودوارد صفقتي لاعب الوسط والمهاجم اللذين يحتاج إليهم أحمر مانشستر من أجل المنافسة على المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز وبالتالي العودة إلى منافسات دوري أبطال أوروبا.

سمعة مانشستر يونايتد تأثرت بشدة منذ اعتزال أسطورة التدريب، السير أليكس فيرجسون، حيث لم ينافس اليونايتد منذ ذلك الحين على لقب البريميرليج، ولم يصل في بعض المواسم حتى إلى دوري الأبطال، التي حصد لقبها آخر مرة في عام 2008.

وتحدث أحد المصادر إلى صحيفة ذا صن قائلاً “وودوارد كان كارثة كرئيس تنفيذي ويحتاج لمغادرة النادي. لقد قالها الكثير من الناس، ويبدو أنه لا يستمع لهم، ربما لأنه يحصل على 4 مليون جنيه إسترليني في العام”.

وأضاف “لذا فقد قررنا أن نزوره لنقول له ذلك في وجهه. لم نتحدث معه، ولكن نأمل أن تصل إليه الرسالة، لأننا لن نذهب بعيداً ولن نبقى مكتوفي الأيدي في الوقت الذي يتم فيه تدمير نادينا”.

يُذكر أن موقع جول العالمي قد كشف قبل قليل أن نادي ملعب أولد ترافورد قد نجح أخيراً في التوصل لاتفاق مع نظيره سبورتنج لشبونة البرتغالي من أجل الحصول على توقيع برونو فيرنانديز مقابل 55 مليون يورو كقيمة أولية.

جانب من الحريق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى