أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

اجتماع “العربية للتغيير” للجنة المركزية في الطيبة

وصل موقع الطيبة نت بيان من مكتب العربية للتغيير جاء فيه :”  عقدت العربية للتغيير اجتماعًا للجنة المركزية في الطيبة بحضور أعضاء اللجنة المركزية والمجلس النسائي في العربية للتغيير”.

واضاف البيان:” وتم خلال الاجتماع مناقشة اخر المستجدات على الساحة السياسية المحلية والقطرية وخاصة صفقة القرن التي من المخطط ان يتم الإعلان عنها خلال الأيام القريبة والمخاطر التي تقف خلف هذا المخطط الخطير والذي يهدف لضرب القضية الفلسطينية والقضاء على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف بحدود ال-1967، هذا واستنكرت اللجنة المركزية ملاحقة خطيب المسجد الأقصى الشيخ الدكتور عكرمة صبري واستدعائه للتحقيق اليوم وتسليمه قرار ابعاده عن الحرم القدسي الشريف لمدة أربعة اشهر وبهذا أشار الحضور الى خطورة هذه الخطوة وهي ضمن سلسلة الانتهاكات التي تقوم بها شرطة الاحتلال في القدس وخاصة بالمسجد الأقصى واكد الحضور ان قرار إبعاد الشيخ عكرمة صبري هو تخطي لجميع الخطوط الحمراء، في هذا السياق أكدت العربية للتغيير على حق المسلمين المطلق في المسجد الأقصى المبارك وان المسجد هو مكان صلاة للمسلمين فقط.

هذا وأشاد أعضاء اللجنة المركزية والمجلس النسائي بوقفة الدكتور أحمد الطيبي إلى جانب عائلة الشهيد الطفل قيس ابو رميلة وأهالي القدس وبيت حنينا في عمليات البحث عن الطفل قيس، حيث تم إرسال التعازي بإسم العربية للتغيير لعائلة الطفل قيس ابو رميلة بفقدان إبنهم رحمه الله.

أما على الصعيد الحزبي تم طرح القضايا المتعلقة في إدارة الحملة الانتخابية وبناء خطة عمل تنظيمية قطرية للعربية للتغيير لخوض الانتخابات القادمة في الثاني من آذار القادم ضمن القائمة المشتركة وتحقيق الهدف في زيادة التمثيل البرلماني للعربية للتغيير والقائمة المشتركة من خلال العمل على رفع نسبة التصويت وتحقيق 16 مقعد للقائمة المشتركة وتعزيز قوتها السياسية والبرلمانية في الكنيست ال 23 من أجل التصدي لجميع المخططات من قبل حكومة اليمين المتطرفة التي تهدد المجتمع العربي الفلسطيني.
تطرقت اللجنة المركزية للعربية للتغيير في إجتماعها للتهديدات التي تواجه القائمة المشتركة والنائبة هبة يزبك بشكل خاص في أعقاب طلبات الشطب التي تم تقديمها للجنة الانتخابات المركزية والتي سيتم بحثها يوم الاربعاء من هذا الأسبوع واهمية التصدي لطلبات الشطب من خلال وقفة جماهيرية واسعة إلى جانب القائمة المشتركة لردع هذه المحاولات.
في نهاية الاجتماع أعلنت اللجنة المركزية عن انطلاق الحملة الانتخابية للكنيست ال 23 بتنظيم واسع وعزيمة كبيرة في جميع فروع العربية للتغيير من أجل تحقيق الانتصار الكبير في الثاني من آذار القادم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق