أخبار الطيبةأخبار قلنسوةأخبار محلية

الصلح في نتانيا تأمر بهدم ثلاثة منازل في قلنسوة

محكمة الصلح في مدينة نتانيا، ترفض البت من جديد في اوامر هدم ثلاثة منازل في مدينة قلنسوة، واصدرت قرارا بهدمها.

الحاجة مريم واوية

رفضت محكمة الصلح في نتانيا، صباح اليوم الثلاثاء، البت بطلب تجميد أوامر هدم لثلاثة منازل في قلنسوة، وهي مهددة بالهدم الفوري.

ورفضت المحكمة البت من جديد في اوامر هدم ثلاثة منازل في مدينة قلنسوة، وتحت نفوذ مدينة الطيبة، وأصدرت قرارا بهدمها،  بحجة البناء دون ترخيص، وتعود ملكيتها لكل من محمد عودة، اسماعيل واوية وحكيم حمودة، بعضها مأهول بالسكان، والأخر قيد الإنشاء.

و

وكانت المحكمة المركزية في مدينة اللد، قد قبلت قبل عدة شهور استئناف المحامي علاء تلاوي الموكل بالدفاع عن اصحاب المنازل، بتجميد اوامر الهدم، وطلبت اعادة النظر في الملف من جديد، لكن محكمة الصلح في نتانيا رفضت القرار.

إلى ذلك، تنتظر مجددا، اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء، موعد الهدم الذي من المفروض ان تقرره المحكمة.

المحامي علاء تلاوي قال:في الملحلة الحالية، يستوجب الأمر التوجه إلى محكمة العدل العليا، للمطالبة بالغاء الهدم، إذ لم يعد امامنا متسع من الوقت من اجل المحاولة مرة اخرى حماية المنازل الثلاثة من الهدم”.

وفي أعقاب قرار المحكمة في نتانيا، سادت حالة من القلق لدى اصحاب المنازل المهددة بالهدم، الذين ناشدوا الجماهير الإلتفاف نحو قضيتهم، للتصدي لأوامر الهدم المجحفة.

كما وشهدت مدينة قلنسوة، عشرات المظاهرات الغاضبة احتجاجا على سياسة الهدم، والتي على اثرها تم اعتقال عدة اشخاص بسبب التظاهرات التي شملت اغلاق الشارع الرئيسي.

المحامي علاء تلاوي
المحامي علاء تلاوي
 اسماعيل واوية، محمد عودة، حكيم حمودة
اسماعيل واوية، محمد عودة، حكيم حمودة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق