أخبار عالمية

رفض استئناف الدراسة بالسودان.. ورؤية مرتقبة للانتقال السياسي

 تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود الحراك في البلاد، يرفض استئناف الدراسة في الجامعات، في حين من المقرر أن تقد قوى “الحرية والتغيير” رؤيتها للمجلس العسكري بشأن المرحلة الانتقالية.

5

 

 

رفض تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود الحراك في البلاد، الأربعاء، استئناف الدراسة في الجامعات، في حين من المقرر أن تقد قوى “الحرية والتغيير” رؤيتها للمجلس العسكري بشأن المرحلة الانتقالية.

وأعرب تجمع المهنيين السودانيين عن رفضه صدور قرار استئناف الدارسة بالجامعات، باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الذي جاء بعد دعوة المجلس العسكري الانتقالي في السودان للمعتصمين بالعودة إلى حياتهم الطبيعية.

ومنذ 6 أبريل الماضي، يشارك الآلاف من السودانيين في اعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم، للمطالب بنقل السلطة إلى هيئات مدينة.

وقال التجمع إن القرار الذي أصدرته وزارة التعليم العالي، جاء بناء على طلب من المجلس العسكري الانتقالي، مشيرا إلى أن وظيفة الجيش هي بسط الأمن الداخلي والخارجي.

وأكد التجمع أنه “لا استمرارية في السلم التعليمي من دون حل جهاز الأمن المهدد لحياة الطلاب ومديري الجامعات وعمداء الكليات، وكل من ثبت تورطه مع النظام السابق وحل جميع الاتحادات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى