أخبار عالمية

الأمير هاري في المغرب: مهمة إنسانية “لا تخلو من عقبات”

 دوق ساسكس، الأمير هاري، وزوجته ميغان ماركل، يزور مدرسة داخلية في جبال أطلس في ضواحي مدينة مراكش وسط المغرب، لكن هاري ربما يواجه صعوبات في التواصل مع طالبات المدرسة هناك.D0IbfKoXQAA0oWv

 

يزور دوق ساسكس، الأمير هاري، وزوجته ميغان ماركل، الأحد، مدرسة داخلية في جبال أطلس في ضواحي مدينة مراكش وسط المغرب، لكن هاري ربما يواجه صعوبات في التواصل مع طالبات المدرسة هناك.

فقد ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية أن الأمير هاري لا يجيد اللغة الفرنسية التي تتحدثها طالبات المدرسة، الأمر الذي قد يضعه في “ورطة” الرد على استفسارات من سيقابلنهن من المعلمات والطالبات.

وقد أثيرت مشكلة الأمير هاري في التحدث باللغة الفرنسية، بعد إصراره هو وزوجته ميغان ماركل على الحديث إلى طالبات المدرسة في قرية أسني، بلغة يفهمنها، بحسب الصحيفة.

ووصفت الصحيفة لغة هاري الفرنسية بأنها “مبتدئة”، إذ سيحتاج على الأرجح إلى مترجم للتواصل مع الطالبات والمعلمات، في حين أن زوجته ماركل تجيد التحدث بالفرنسية، بالإضافة إلى الإسبانية.
ويلتقي الأمير هاري وزوجته ماركل بعدد من الفتيات والمعلمات في مدرسة داخلية في قرية أسني، تديرها مؤسسة “التعليم للجميع” غير الحكومية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام مغربية محلية.

وتأتي زيارة الأمير هاري وزوجته ماركل لهذه المدرسة في إطار دعمهما للمرأة القروية، ومن المقرر أن يحضرا أيضا مباراة لكرة القدم هناك.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة “التعليم للجميع” تبني مدارس داخلية لتقليل نسبة التسرب المدرسي في صفوف من تتراوح أعمارهن بين 12 و18 عاما.

وبدأ هاري زيارته إلى المغرب السبت وتستمر حتى الاثنين المقبل، حيث من المقرر أن يلتقي ملك المغرب محمد السادس، ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

7VRjKNq3

D0IDWosW0AAmgYm

D0Jv8g1UUAEhpDj

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى