أخبار محلية

والد الشهيد محمد طه زيارة إردان وأن يقف حيث استشهد ابني أمر مرفوض قطعيا

والد الشهيد محمد طه (27 عاما) من مدينة كفر قاسم الذي قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية قبل عام ونيف، على مدخل مخفر محطة الشرطة في المدينة، يؤكد رفضه القاطع، لزيارة وزير الأمن الداخلي، جلعاد اردان،  للمدينة بهدف المشاركة في افتتاح محطة جديدة للشرطة.

أعرب والد الشهيد محمد طه (27 عاما) من مدينة كفر قاسم الذي قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية قبل عام ونيف، على مدخل مخفر محطة الشرطة في المدينة، عن رفضه القاطع، لزيارة وزير الأمن الداخلي، جلعاد اردان، اليوم الثلاثاء، للمدينة بهدف المشاركة في افتتاح محطة جديدة للشرطة.

جاءت تصريحات والد الشهيد خلال  وقفة احتجاجية نظمها العشرات ن أهاليمدينة كفر قاسم، أمام مبنى البلدية إحتجاجا  على زيارة الوزير اردان  لإفتتاح مقر الشرطة الجديد.

وأكد طه أن “إردان المعروف بعنصريته ضد العرب في الداخل، الذي نعت إبني بالمخرب، يقف حيث استشهد  ابني ، فيما لا يزال القاتل حرا طليقا”.

وشدد على رفضه هذه الزيارة، وأن هذا اليوم يوم أسود في تاريخ مدينة كفر قاسم، بلد الشهداء، قائلا  “أعاتب بلدية كفر قاسم، التي استقبلت هذا الوزير، فأضعف الإيمان عدم استقباله،  وأطالب بمحاكمة قاتل إبني، وكل من استقبله، يجب أن يعاقب المجرم الذي قتل ابني”.

ومن جانبهان قالت الناشطة السياسية، عضو بلدية كفر قاسم، خديجة عيسى، إن “هذه الإزدواجية مورست على أجدادنا، فقبل عام قتل شخص من الوسط اليهودي، وفي ذات اليوم تمكنت الشرطة من اعتقال الجناة، بينما عشرات الشباب بعمر الورد، قتلوا وما زال الجناة أحرارا طلقاء.

وأكدت أن هذه  الزيارة مرفوضة بتاتا، وأنه ما كان على البلدية  استقبال هذا الوزير.

الشيخ أشرف عيسى، قال :” نحتج على زيارة هذا الوزير العنصري، الذي لم يقدم أي حل مجدي في قضية العنف والجريمة في المجتمع العربي، نحن توجه رسالة، بأن على الشرطة أن تأخذ دورها وأن تتحمل مسؤوليتها بالقبض على الجناة، الذين يقترفون الجرائم”.

وأكد أن على الشرطة أن تقوم بواجبها، وأن مقر الشرطة يجب أن يكون على أطرف المدينة وليس داخلها.

فتتح بعد عصر اليوم الثلاثاء، وزير الامن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد اردان محطة للشرطة في مدينة كفرقاسم بمشاركة نائب القائد العام للشرطة موطي كوهين وقائد لواء المركز عامي اشيد والضابط جمال حركوش مدير الهيئة الشرطية القطريه وقائد شرطة كفرقاسم اساف درور والعديد من قيادات الشرطة في لواء المركز والشارون .

وشارك في الإفتتاح،  شخصيات قيادية من العرب في الداخل، من بينهم رؤساء مجالس المثلث الجنوبي في مقدمتهم رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير وكل من محمود عاصي رئيس مجلس كفربرا والمحامي مامون عبد الحي رئيس بلدية الطيرة والمهندس درويش رابي رئيس مجلس جلجولية والسيد تميم ياسين رئيس مجلس زيمر المحلي .

بالمقابل، العشرات من اهالي مدينة كفرقاسم وقفوا امام مبنى بلدية كفرقاسم في وقفة احتجاجية على زيارة الوزير اردان حيث رفعوا الشعارات المنددة بهذه الزيارة . كما واطلقوا عبارات ” اردان العنصري، اردان انت عار على كفرقاسم، اردان غير مرحب بك في كفرقاسم، دم الشهيد محمد لم يجف وانت المسؤول عنه”.

الشهيد محمد طه
الشهيد محمد طه

tn1 (1)

tn1 (6)

tn1 (5)

tn1 (4)

tn1 (3)

tn1 (2)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.