العالم العربي

محدث- 11 شهيدا سوريا والمضادات اسقطت 30 صاروخا اسرائيليا

القصف الاسرائيلي قرب دمشق وجنوبها يوقع 11 شهيدا على الأقل من المقاتلين بينهم سوريان.

11 قتيلا سوريا والمضادات اسقطت 30 صاروخا اسرائيليا

 أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن القصف الاسرائيلي قرب دمشق وجنوبها أوقع 11 شهيدا على الأقل من المقاتلين بينهم سوريان.

فيما أعلن المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا، أن 4 عناصر من الجيش السوري استشهدوا وأصيب 6 آخرون بجروح جراء القصف الإسرائيلي على سوريا الليلة الماضية، مشيرا إلى أضرار جزئية في البنية التحتية لمطار دمشق الدولي.

وجاء في بيان المركز، اليوم الاثنين: “في الـ21 من يناير/كانون الثاني 2019، وفي الفترة من الساعة 02.11 وحتى الساعة 02.56، وجّه سلاح الجو الإسرائيلي ثلاث ضربات على الأراضي السورية من اتجاهات الغرب وجنوب الغرب والجنوب”.

ووفقا للبيان، فقد “دمر سلاح الدفاع الجوي السوري أكثر من 30 من الصواريخ المجنحة والقنابل الموجهة خلال تصديه للغارات الإسرائيلية.

غارات إسرائيلية ضد فيلق القدس وحزب الله والدفاعات السورية تتصدى

وكانت قدتصدت الدفاعات الجوية السورية فجر الاثنين للمرة الثانية خلال أقل من 24 ساعة لغارات شنتها طائرات إسرائيلية استهدفت جنوب العاصمة دمشق وتم إسقاط عشرات الصواريخ.

وقال مصدر عسكري في تصريح لوكالة “سانا” السورية إنه “في تمام الساعة 1.30 من فجر يوم الاثنين الواقع في 21/1/2019 قام العدو الإسرائيلي بضربة كثيفة أرضا وجوا وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة وعلى الفور تعاملت منظومات دفاعنا الجوي مع الموقف واعترضت الصواريخ المعادية ودمرت أغلبيتها قبل الوصول إلى أهدافها”.

وأضافت سانا أن الغارات الإسرائيلية شنت من فوق الأراضي اللبنانية ومن فوق الأراضي الفلسطينية ومن فوق بحيرة طبريا.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت الأحد لعدوان إسرائيلي استهدف جنوبي البلاد.في حين، أكد الجيش الإسرائيلي توجيهه ضربات جوية على سوريا فجر اليوم الاثنين، مشيرا إلى أنها استهدفت “مواقع تابعة لفيلق القدس الإيراني”، إضافة إلى بطاريات دفاع جوي سورية.

وأفاد بذلك المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي عبر حسابه في تويتر، محذرا “النظام السوري من محاولة استهداف الأراضي الإسرائيلية أو قواتنا”.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الغارات كانت ضد أهداف فيلق القدس وجاءت ردا على إطلاق صاروخ “أرض-أرض” من قبل “قوة إيرانية من داخل الأراضي السورية”، استهدفت منطقة “شمال هضبة الجولان حيث تم اعتراض الصاروخ من قبل منظومة القبة الحديدية”.

وأكد أنه كانت بين ما استهدفته الغارات مواقع لتخزين وسائل قتالية وموقع داخل مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب إيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.