أخبار عالمية

قانون أمريكيا للدفاع عن إسرائيل في طريقه للمصادقة النهائية

بعد مناورات سياسية دامت عدة أسابيع، انضم أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين إلى الجمهوريين، أمس، لدفع مشروع قانون يسمح للولايات الأمريكية بمعاقبة الشركات التي تقاطع إسرائيل.

البيت الأبيض
البيت الأبيض

قال صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية: إنه بعد مناورات سياسية دامت عدة أسابيع، انضم أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين إلى الجمهوريين، أمس، لدفع مشروع قانون يسمح للولايات الأمريكية بمعاقبة الشركات التي تقاطع إسرائيل.

وقد صوت مجلس الشيوخ بغالبية 74 عضوا، مقابل 19، على المضي قدما في القانون في وقت لاحق من هذا الأسبوع. ويبين التصويت أيضا أن القانون سيحظى بما يكفي من الدعم لتمريره. وكان الديمقراطيون قد قاموا بمناورات استغرقت أسابيع، لتأخير دفع القانون، حيث أعلن بعضهم عن معارضتهم للقانون بسبب سياساته، وجادل البعض الآخر بأنهم لا يريدون التعامل مع هذه القضايا طالما أن الإدارة مشلولة جزئيا.

والآن وقد انتهى شل الإدارة، اختفت الاعتراضات على القانون، وقال السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، الذي بادر إلى مشروع القانون إن “جوهر القانون يساعد إسرائيل في الدفاع عن نفسها.” ويشار إلى أن 26 ولاية في الولايات المتحدة سنت، حتى الآن، قانونًا بهذا الشأن، أو أصدر الحكام فيها أمراً يمنع مقاطعة إسرائيل. ومن بين هذه الولايات نيويورك وفلوريدا وإلينوي وميسوري.

ونشرت منظمة اليسار اليهودي J Street، بيانا على تويتر تدعو فيه الجمهور إلى الاتصال بأعضاء مجلس الشيوخ الذين يمثلونهم وإقناعهم بالتصويت ضد القانون الذي سيمنع مقاطعة إسرائيل، والذي تعتبره يتعارض مع حرية التعبير باسم النضال ضد BDS. وقالت الحركة إنه من المخجل أن قادة مجلس الشيوخ يعطون الأولوية لمشروع قانون يهدد التعديل الأول للدستور”.

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية، جلعاد أردان، إن تعزيز القانون يعد إنجازًا هامًا في النضال ضد منظمات المقاطعة. وقال مكتبه: “القانون هو جدار دفاعي ضد مبادرات المقاطعة ضد إسرائيل، وسيمنع الشركات الدولية من تبني سياسة المقاطعة”، وسيردع القانون الشركات متعددة الجنسيات عن الخضوع للضغوط لمقاطعة إسرائيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.