أخبار محلية

طرد أعضاء كنيست- مشادات خلال مناقشة قانون إبعاد العائلات (فيديو)

الكنيست يوافق بالقراءة التمهيدية على “مشروع قانون طرد عائلات منفذي العمليات” بأغلبية 69 مؤيد، 38 معارض.

اكدت صحيفة “معاريف” ان الكنيست وافق بالقراءة التمهيدية على “مشروع قانون طرد عائلات منفذي العمليات” بأغلبية 69 مؤيد، 38 معارض.

وطرد رئيس الجلسة بالكنيست نواب من القائمة المشتركة الطيبي وزحالقة وغنايم لاعتراضهم على قانون الطرد، وبعدما صرخ الطيبي وسط الكنيست.. قائلا “هذا قانون مجرمي حرب. بامكانكم ان تقتلوا او تحرقوا الاولاد او ان تبعدوا العائلات ولكن لا يمكنكم هزيمة الشعب الفلسطيني ابدا”.

ويشار إلى أن حزب “البيت اليهودي” اليميني المتطرف قدم “مشروع قانون طرد عائلات منفذي العمليات” للتصويت عليه بالقراءة التمهيدية في الكنيست، والذي صادقت عليه اللجنة الوزارية للتشريع قبل يومين.

وكان عضو الكنيست موتي يوغيف وبدعم من رئيس حزبه ووزير التعليم نفتالي بينيت، قد بادرا الى طرح مشروع القانون.

وكان المستشار القضائي لحكومة الاحتلال قد صرح قبل يومين أنه يوجد مانع قضائي أمام الدفع بمشروع القانون، باعتبار أنه غير دستوري، حيث يمس بشكل خطير بالحقوق الدستورية لأبناء العائلات، وبضمنها الحق بالحرية والحق بالملكية، وشكك بإمكانية الدفاع عنه أمام المحكمة العليا الاسرائيلية.

كما حذر رئيس الشاباك ناداف أرغمان خلال جلسة الكابينت من صعوبة تطبيق هذا القانون ومن آثاره على اسرائيل.

وقال رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو، في جلسة لكتلة “الليكود” ان طرد عائلات منفذي العمليات هو “أداة ناجعة”، وأن “الفائدة من القانون أكبر من أضراره”.

تعليق واحد

  1. وظيفة النواب العرب السراخ ” العياط”
    طول السنين الى اليوم وهم بصيحوا
    ودائما ضد
    هيك مرسوم إلهم الطريق، لكي تكون للحكومات حجه من عدم تطوير المناطق الي بعيشوا فيها
    ملاحظه: دائما النواب العرب بالمعارضه وضد الحكومات، علشان هيك فيش ميزانيات للبلدات العربية من الحكومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى