2أخبار الطيبةالرياضة في الطيبة

مستقبل الطيبة يقصف مرمى “بني يامينا” بثلاثين هدفا!

فريق “أطفال ج” التابع لاكاديمية هبوعيل “شباب الطيبة، ينتصر على فريق “بني يمينا” بالنتيجة ثلاثين هدفا.

tn1 (1)

لعب عصر اليوم فريق “أطفال ج” التابع لأكاديمية هبوعيل “شباب الطيبة، أمام فريق “بني يمينا” حيث انتصر فريق الطيبة بالنتيجة ثلاثين هدفا.

جدير بالذكر انه لأول مرة في المنطقة يتم ادراج فريق “طروم ج” في الدوري “الإسرائيلي” نسبة لأجيال اللاعبين والذين هم في جيل الصف الثالث (8 سنوات).

نظرا للخطة المستقبلية التي تسير عليها ادارة قسم الشبيبة في فريق شباب الطيبة، وهي تسليط الضوء على فرق الصغار ايمانا بأنهم هم مستقبل الطيبة القادم، تم بناء فريق لاول مرة في تاريخ المنطقة “طروم ج” ليلحق فرق الدوري في البلاد، وليتم بناء اللاعبين بشكل صحيح، في خطة الغير اعتيادية وهي فقط اشراكهم في مدراس كرة القدم التي تعلمهم فقط اسس لعبة كرة القدم دون اجراء مباريات دوري.

فقام مدير قسم الشبيبة في نادي شباب الطيبة المدرب القدير عبد ربيع ، ببناء فريق لهذا الجيل وتسجيلهم في الدوري العام، ليلعب الفريق اليوم اول مباراة له في الدوري وسط حضور العشرات من الأهالي المرافقين والجمهور الى ملعب “بني يامينا” لتشجيع فلذات اكبادهم.

يذكر ان الفريق تحت قيادة المدرب الشاب “امير ربيع” بدأ بقيادة الفريق منذ اكثر من شهرين، ليقوم بتمرير لهم التدريبات الشاقة ليقطف ثمار الاجتهاد طيلة الشهرين المنصرم في مباراة اليوم اما فريق “بني يامينا”.

وترى ادارة قسم الشبيبة ممثلة بمديرها المدرب عبد ربيع، انه يجب اشراك اللاعبين من نعومة الاظفار في الدوري، لكي يتم تذويت معنى واسس كرة القدم منذ جيل مبكر.

وحديث لنا مع مدير قسم الشبيبة عبد ربيع قال: “نحن نعمل جاهدين في قسم الشبيبة للاستثمار في هذا الجيل الصفير، لايماننا انهم هم فقط من يستطيعون إعادة امجاد الطيبة، ونحن من هنا ندعو الجميع للحضور ومشاهدة أولادنا في الملاعب لانهم الان بأمس الحاجة الى التشجيع”.

ومن جانبه، قال مدرب الفريق امير ربيع: “انا سعيد جدا في هذه النتيجة العريضة، وخصوصا بعد تعب شهرين نقطف ثمار التعب الان، لا شك اننا نواجه صعوبة في تمرير التدريب للاعبين نسبة لأجيالهم، الا ان المهنية العالية تمكننا من ان نتفاهم مع اللاعبين في هذا العمر، وفي بعض الأحيان نلجئ الى طرق أخرى تناسب هذا الجيل”.

واردف قائلا: “نحن مستمرون في هذا الفريق، وسوف نسعى ان ننتصر في كل مباراة، لنذوت في هؤلاء اللاعبين أهمية معنى الانتصار ليترعرعوا على حب هذه اللعبة وحب الانتصار، ونحن نقوم بالكثير من الفعاليات اللامنهجية لنقوم ببناء عائلة قبلان نقوم ببناء فريق، وهذا ما يساعدنا في التفاهم الكبير بيننا كمدربين وبينهم كلاعبين يشاركون في دوري لأول مرة في حياتهم بهذا الجيل.


tn1 (2)

tn1 (3)

tn1 (4)

tn1 (5)

tn1 (6)

tn1 (7)

tn1 (8)

tn1 (9)

tn1 (10)

tn1 (11)

tn1 (12)

tn1 (13)

tn1 (14)


tn1 (15)

tn1 (16)

tn1 (17)

tn1 (18)

tn1 (19)

تعليق واحد

  1. حبذا لو غيرتم كلمة “طروم” فهي ليس من لغتنا او ع الاقل اكتبوها بلغتها “טרום”
    او تترجم ل – قبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق