أخبار عالمية

اليابان أمام كارثة: 100 قتيل جراء الأمطار التاريخية

حصيلة ضحايا الأمطار الغزيرة غربي اليابان، ترتفع إلى 100 قتيل، وفق ما أعلنه المتحدث باسم الحكومة.

قوات الدفاع اليابانية ينقذون الناس من منطقة غمرتها المياه
قوات الدفاع اليابانية ينقذون الناس من منطقة غمرتها المياه

ارتفعت حصيلة ضحيا الأمطار الغزيرة غربي اليابان، الاثنين، إلى 100 قتيل، وفق ما أعلنه المتحدث باسم الحكومة.
وأوضح المتحدث يوشيهيدي سوغا، خلال مؤتمر صحفي أن 87 من بين الضحايا أعلنت وفاتهم، فيما يعاني 13 آخرون من توقف القلب والجهاز التنفسي.

وتعد هذه الأمطار واحدة من أخطر الكوارث، التي ضربت اليابان السنوات الأخيرة، حيث تجاوز عدد الضحايا الحالي العدد الذي سجل خلال الانهيارات الأرضية في هيروشيما في عام 2014، حيث بلغ عدد الوفيات آنذاك 74 حالة.

وتشهد اليابان منذ أيام تساقطات مطرية غزيرة على مناطق متفرقة من البلاد، أدت إلى فيضانات استثنائية وانزلاقات للتربة، فحاصر عددا كبيرا من الناس على رغم أوامر الإخلاء، التي وجهت إلى أكثر من مليوني شخص.

وكانت أجهزة الإغاثة تحاول إنقاذ سكان لجأوا إلى سطوح منازلهم. وأظهرتهم اللقطات التلفزيونية وهم يلوحون بمناديل بيضاء حتى يمكن رؤيتهم. وقد استخدمت مروحيات وسفن وآليات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى