أخبار الطيبةإجتماعياترمضانيات

“المسحراتي” كروان شهر رمضان المبارك وساحر القلوب

لا تكتمل صورة هذا الشهر الكريم من دون “المسحراتي”، فهذه “المهنة” من الموروثات القديمة المتعلقة بالعادات والتقاليد، والقائمون عليها يقدمون خدمات إنسانية تقضي بإيقاظ الناس من نومهم حتى يتناولوا طعام السحور قبل الفجر بمدة كافية، فجولتهم تبدأ بعد منتصف الليل.

 

على وقع قرع الطبول، ودق الدفوف، يستمتع المسلمون في شهر رمضان المبارك ، بـ “المسحراتي” الطقس الأحب  إلى قلوب الكبار والصغار على السواء، والتي من أهم الوجوه التي ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بالعادات والتقاليد الرمضانية

عمل فرقة “المسحراتي” يقتصر على ليالي هذا الشهر الفضيل، أي لمدة 30 يوماً فقط، ولا تكتمل “العدة” من دونها، فبمجرد سماع صوت طبولها بعد منتصف الليل، تدب الحركة في الأحياء والأزقة، موقظة الأهالي على وقع ضرب طبولها، فيتغير سكون الليل، وتضفي على المكان سحرا خاصا.

أما في مدينة الطيبة المسحراتي تقليد لم يندثر بل ظل رمزا من رموز رمضان حيث تشاهد الشباب والأطفال يتجمعون بفرق ليجوبوا شوارع مدينة الطيبة.

مدينة الطيبة، كما لن يختفي قرص الفلافل عن مائدة الإفطار، وكما القطايف حاضر في ليالي الشهر، وكما الفقدة وزيارة الأرحام، والتراويح، وغيرها مقومات الشهر،  شوارع مدينة الطيبة ظلت تحفظ جولة  المسحراتي رغم التقدم التكنولوجي ووجود المنبه المبرمج.

عدسة موقع “الطيبة نت” رافقت مجموعة المسحراتي في مدينة الطيبة التي تجوب شوارع المدينة، لتقدم لكم مقطعا مصورا وهذه الصور للمسحراتية بالطيبة خلال تجولهم، يلاحقهم الاطفال، والفرح في عيونهم والضحكات البريئة الجميلة تنطلق من حناجرهم، والهدف الرئيسي لفرقة “المسحراتي” ليس ايقاظ الأهالي لتناول السحور فحسب، إنما المحافظة على هذا التقليد، خشية اندثاره، وليظل يزين شهر رمضان ويضيف لمسة للشهر المبارك، لا يمكن الاستغناء عنها.

وهذا ولوحظ ان العديد من أبناء الطيبة رجالا نساء وأطفالا يرافقون فرقة المسحراتي حيث أكد العديد من المواطنين ان هذه عادة لا يمكن الاستغناء عنها، وهي تضفي للشهر المبارك رونقا خاصا.


tnDSC_0204


tnDSC_0201

tnDSC_0163

tnDSC_0164

tnDSC_0165

tnDSC_0166

tnDSC_0167

tnDSC_0168

tnDSC_0169

tnDSC_0170

tnDSC_0171

tnDSC_0172

tnDSC_0173

tnDSC_0174

tnDSC_0175

tnDSC_0176

tnDSC_0177

tnDSC_0178

tnDSC_0179

tnDSC_0180

tnDSC_0181

tnDSC_0182

tnDSC_0183

tnDSC_0184

tnDSC_0185

tnDSC_0186

tnDSC_0187

tnDSC_0188

tnDSC_0189

tnDSC_0190

tnDSC_0191

tnDSC_0192

tnDSC_0193

tnDSC_0194

tnDSC_0195

tnDSC_0196

tnDSC_0197

tnDSC_0198

tnDSC_0199

tnDSC_0200

tnDSC_0201

tnDSC_0202

tnDSC_0203

tnDSC_0204

‫3 تعليقات

  1. شباب الله يرضى عليكم التطبيل الساعة 2:30 هذا ليس تسحير وانما ازعاج للناس النايمة العمال والطلاب الذين يقومون باكرا لعملهم ولدراستهم. لانه بعد ما بصحوا من نومهم نتيجة التطبيل صعب يرجعوا يناموا وبتخربوا عليهم يومهم. وهذا حرام والله أعلم. اذا ولا بد بدكم تسحروا ابدأوا بالتسحير والتطبيل الساعة 3 وليس قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى