3أخبار محلية

اكسال- نصب وتركيب كاميرات مراقبة ووقفة احتجاجية يوم السبت

تنظيم وقفة احتجاجية يوم السبت القريب بمشاركة جماهيرية واسعة يتم الدعوة اليها، تكريس ساعة دراسية في جميع المدارس الكسلاوية للتحدث عن خطورة الموضوع وكذلك في خطبة يوم الجمعة في جميع المساجد، والعمل على نصب وتركيب كاميرات في شوارع القرية

حرق مركبتين وخط عبارات عنصرية في إكسال يثير ذعر المواطنين

عقد مجلس اكسال المحلي، مساء اليوم الأربعاء، جلسة طارئة لبحث الاعتداء العنصري على ممتلكات أهالي اكسال وحرق السيارات وكتابة شعارات عنصرية، ودراسة الخطوات اللازمة من أجل مواجهة هذه الاعتداءات العنصرية الجبانة. وقد أعلن مجلس اكسال المحلي عن شجبه واستنكاره الشديد للاعتداء العنصري الأزعر، واعتبره عنصريا وخطيرا ويمس بأهالي القرية كافة.

وقد تواجدت إدارة المجلس المحلي منذ الساعات الأولى في الموقع، ووقفت الى جانب العائلة المعتدى على ممتلكاتها وأعربت عن دعمها التام للعائلة المتضررة وطالبت الأجهزة الأمنية والشرطة بالتحقيق الجدي والمكثف للوصول الى الجناة واعتقالهم وتقديمهم للمحكمة. ويؤكد مجلس اكسال على أنه لن يتساهل مع الحدث، وسيستمر بالعمل الجاد من أجل التحقيق والوصول الى الجناة وتقديمهم للمحاكمة من اجل وضع حد لهذه الاعتداءات العنصرية واخراج هذه المجموعة خارج القانون ومنع تكرار مثل هذه الاعتداءات.

 وأكد مسؤولو المجلس المحلي على أن هذا الاعتداء هو نتيجة التحريض العنصري المستمر الموجه ضد جماهيرنا العربية، وندعو لشن حملة شعبية لمواجهة مظاهر العنصرية في البلاد. كما دعا مجلس اكسال أهالي اكسال والمنطقة الى توخي الحذر والانتباه. هذا وخلال الجلسة استغرب المتواجدون من عدم اتصال أي وزير، خاثة وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان والمفتش العام للشرطة روني الشيخ، وكأن الاعتداء عادي، رغم خطورته الكاملة.

وفي نهاية الجلسة تمّ إقرار ما يلي: “تنظيم وقفة احتجاجية يوم السبت القريب بمشاركة جماهيرية واسعة يتم الدعوة اليها، تكريس ساعة دراسية في جميع المدارس الكسلاوية للتحدث عن خطورة الموضوع وكذلك في خطبة يوم الجمعة في جميع المساجد، والعمل على نصب وتركيب كاميرات في شوارع القرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى