أخبار رياضية

3 أشياء يحتاجها كلوب للحصول على الألقاب مع ليفربول

هل يعقل أن يغيب النادي الإنجليزي الأكثر تتويجاً بالبطولة الأقوى أوروبيًا دوري الأبطال عن منصات التتويج كل هذه المدة؟


DZJPnMrXkAA-MB_

نعم ليفربول أصبح مصدراً مهماً للمتعة في كرة القدم بسبب أسلوب وهذا يعرف به على مدار تاريخه وليس تحت قيادة كلوب فقط، ولكن أين البطولات التي تتوج الأداء.

تأسس ليفربول الإنجليزي عام 1892، ويعد النادي الأحمر أحد أعرق وأعظم الأندية في تاريخ الكرة الإنجليزية خاصة وكرة القدم عامة.

وأخرج ليفربول للعالم العديد من الأساطير والنجوم الذين يبقون دائماً في عقول الجماهير عندما يأتي اسم كبير مقاطعك الميرسيسايد.

ليفربول، النادي الإنجليزي الأكثر تتويجاً بالبطولة الأكبر على مستوى الأندية دوري أبطال أوروبا، حاصداً إياها 5 مرات، كانت آخرها في المباراة الذي يعتبرها الكثير هى الأفضل في تاريخ كرة القدم، موقعة إسطانبول 2005 ضد ميلان الإيطالي.

وكتب ليفربول اسمه بأحرف من ذهب في إنجلترا، حيث يعد ثاني أكثر الأندية تتويجاً ببطولة الدوري الإنجليزي برصيد 18 مرة، بعد مانشستر يونايتد الذي تعدى ليفربول منذ سنوات قليلة برصيد 20 مرة.

وشهد موسم 1989/1990 أخر تتويجات ليفربول ببطولة الدوري الإنجليزي، ليبتعد العملاق الأحمرزعن منصة التتويجات عمر طويل يصل الآن إلى 28 عاماً.

ويحاول ليفربول مؤخراً العودة إلى منصات التتويج، حيث يقدم المتعة والنتائج الجيدة أمام الأندية الكبيرة ولكن هناك أشياء يحتاجها الردز للعودة من جديد كبيراً لبلاد مهد كرة القدم.

هنا في هذا التقرير نتعرف على 3 أشياء يحتاجها ليفربول للعودة من جديد لمنصات التتويج..

1. سوق الانتقالات

يجب على ليفربول ومدربه الألماني يورجن كلوب الالتفات سريعاً إلى سوق الانتقالات من أجل حل بعض المشاكل التي لا تنتهي في صفوف الفريق.

وتأخر المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول كثيراً حتى نجح في التعاقد مع مدافع يقود الخط الخلفي للردز وهو الهولندي فيرخل فان دايك الذي ضمه بداية يناير الماضي.

ويعاني ليفربول الإنجليزي من بعض المشاكل الدفاعية التي تكررت في العديد من المباريات هذا الموسم، والتي تسببت في خسارة ليفربول الكثير من النقاط في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

2. الخطة البديلة

يفتقد يورجن كلوب أحياناً للخطة “ب” البديلة عندما يغيب عنه لاعب أو أكثر ويضطر إلى تغير أسلوبه أو خطته الرئيسية.

ويعتمد يورجن كلوب على خطة 4/3/3 كأسلوب أساسي وخططي لليفربول منذ قدومه في أكتوبر من عام 2015 خلفاً لبرندن رودجرز الذي كان يعتمد على شكل خططي 4/2/3/1 في أغلب الأوقات.

وشهد الموسم الحالي خروج ليفربول من مسابقتى كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة بسبب الاعتماد على بعض اللاعبين الغير أساسيين وتغير الخطة الرئسية، حيث تفتقر دكة ليفربول للاعب الذي يصنع الفارق عند نزوله.

3. البحث عن قائد جديد

فشل الدولي الإنجليزي جوردان هيندرسون قائد ليفربول الحالي، تعويض غياب اعتزال ستيفن جيرارد قائد الردز السابق، الذي يعد من أبرز أساطير النادي وكرة القدم الإنجليزية.

وطالبت الجماهير المدرب الألماني يورجن كلوب سحب شارك القيادة من جوردان هيندرسون، بسبب عدم جدارته بها سواء على المستوى الشخصي أو الفني، وهذا الأمر يؤثر على الأداء وشخصية الفريق داخل الملعب.

ونجحت كتيبة المدرب الألماني يورجن كلوب في التأهل إلى الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث يستعد الردز لاستقبال مانشستر سيتي في مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد الأسبوع القادم.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، وأمله فقط الحفاظ على مركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

DY42stDW0AEtuDm

DYaDbItWsAEKg2C

DYaxLg2W4AETh9e

DYg3yLuWsAAZOVE

DYhsMAUWkAAnQuE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى