أخبار عالمية

هجوم ثان بسكين في فيينا وحالة الضحايا خطرة

ثلاثة أشخاص، هم شابة ووالدها ووالدتها، يتعرضون لإصابات خطرة جراء هجوم بسكين نفذه شخص مجهول الهوية على إحدى الطرقات العامة في فيينا .

شرطة فيينا تبحث عن المعتدي
شرطة فيينا تبحث عن المعتدي

تعرض ثلاثة أشخاص، هم شابة ووالدها ووالدتها، لإصابات خطرة جراء هجوم بسكين نفذه شخص مجهول الهوية مساء الأربعاء على إحدى الطرقات العامة في فيينا وأعقبه هجوم ثان مماثل ليس مرتبطا على ما يبدو بالأول وأوقع جريحا واحدا، كما أعلنت الشرطة المحلية.

والهجوم الأول الذي لم تتضح في الحال ظروفه أو دوافعه وقع في شارع براترستراس التجاري العريض قرب محطة لمترو الأنفاق في الدائرة الثانية للعاصمة النمساوية، وقد تمكن منفذه من الفرار.

وقالت شرطة فيينا في تغريدة على تويتر إنه “في الساعة 19,45 أصيب ثلاثة أشخاص بجروح طعنا بسكين على يد معتد”، مشيرة إلى أن المهاجم لاذ بالفرار وقد بدأت عمليات البحث عنه.

من جهته قال المتحدث باسم شرطة العاصمة باتريك مايرهوفر لوكالة فرانس برس، إن الجرحى هم شابة عمرها 17 عاما ووالدها البالغ 67 عاما ووالدتها البالغة 56 عاما، وقد نقلوا إلى المستشفى وحياتهم جميعا مهددة بالخطر.

وأضاف المتحدث أن المنطقة نفسها شهدت بعيد وقت قصير هجوما ثانيا مماثلا أصيب خلاله هذه المرة شاب شيشاني عمره 20 عاما بجروح خطرة في حين تمكنت الشرطة من اعتقال رجل أفغاني يشتبه بأنه هو الذي طعن الشيشاني.

وعلى الرغم من أن مستوى الإنذار من خطر وقوع هجوم إرهابي في النمسا مرتفع إلا أن الدولة الأوروبية لم تشهد في السنوات الأخيرة أي اعتداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى