أخبار عالمية

اليونان ترفض “الأوهام” التركية بخصوص “جنود الانقلاب”

وكيل وزارة الخارجية اليوناني، يورغوس كاتروغالوس، ينفي نية بلاده مبادلة الجنديين اليونانيين اللذين تحتجزهما تركيا بثمانية جنود أتراك طلبوا اللجوء في اليونان.

عنصر من الشرطة التركية
عنصر من الشرطة التركية

نفى وكيل وزارة الخارجية اليوناني، يورغوس كاتروغالوس، السبت، نية بلاده مبادلة الجنديين اليونانيين اللذين تحتجزهما تركيا بثمانية جنود أتراك طلبوا اللجوء في اليونان.

وأوضح للصحفيين “هذه مجرد أوهام. نحن لسنا في حرب مع تركيا لنقوم بتبادل سجناء” وأضاف أن مثل هذه الروايات مصدرها الإعلام التركي.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عنه “هذه الحادثة ليست غريبة، فمثل هذه الأمور تحصل على الحدود”.

وأوقف الجنديان اليونانيان بعد دخولهما الأراضي التركية، يوم الخميس، وقال الجيش اليوناني إنهما ضلا طريقهما بسبب سوء الأحوال الجوية بينما كانا يقومان بدورية في منطقة قريبة من نهر إيفروس الذي يفصل بين البلدين.

ويرتقب أن يمثل الجنديان المحتجزان أمام المحكمة في مدينة أدرنة، يوم الاثنين.

وتقول أثينا إن الجنديين سيحاكمان بتهمة الدخول غير المشروع إلى منطقة محظورة، في حين ذكرت وكالة انباء الأناضول الرسمية أنهما متهمان بالتجسس العسكري، إضافة إلى تهم أخرى.

وتوجد عدة خلافات بين تركيا واليونان، كما خاض البلدان حروبا طويلة للسيادة على منطقة إيجه.

لكن البلدين حليفان في حلف شمال الأطلسي منذ 1952، وكانت أثينا خلال السنوات القليلة الماضية من أشد المتحمسين لمساعي أنقرة لدخول الاتحاد الاوروبي.

وكان ثمانية جنود أتراك فروا إلى اليونان في مروحية عشية المحاولة الانقلابية في تركيا في يوليو 2016، وترفض السلطات اليونانية تسليمهم بسبب التخوف من محامتهم بشكل غير عادل في بلادهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى