2أخبار الطيبة

تنظيم أسبوع الإنترنت الآمن في مدرسة الزهراء في الطيبة

مدرسة الزهراء، الابتدائية، في مدينة الطيبة، تنظم مجموعة من الفعاليات الهادفة اللامنهجية ضمن موضوع الإنترنت الآمن على مدار أسبوع كامل شملت فعاليات لا منهجية ومحوسبة

tn20180206_152132

عملت مدرسة الزهراء،  الابتدائية، في مدينة الطيبة، الأسبوع المنصرم، على إجراء مجموعة من الفعاليات الهادفة اللامنهجية ضمن موضوع الإنترنت الآمن على مدار أسبوع كامل شملت فعاليات لا منهجية ومحوسبة

وبلغت هذه الفعاليات ذروتها يوم الثلاثاء  6.02.2018  ضمن برنامج غني افتتح بنشرة صباحية متنوعة حيث شارك العديد من طلاب المدرسة بتقديم فقرات هادفة واختتمت بعرض مسرحية “ادمان الانترنت”  قام بتقديمها سادس الفتنة. واستمر هذا اليوم الشامل بفعاليات عديدة تخللها العديد  من المواد التربوية التي من شأنها توعية التلاميذ وتنبيههم لمخاطر الإبحار في الشبكة العنكبوتية، وكذلك إرشادهم إلى سبل الإبحار الآمن من خلال إكسابهم الأدوات الأساسية التي تضمن سلامتهم وتجنبهم الأخطار المختلفة التي قد يتعرضون لها عبر الشبكة، وعليه فقد تنوعت المواد والفعاليات وتدرّجت بما يتلاءم مع جميع الأعمار، فكانت هناك محاضرات دينية، قانونية وطبية وعارضات تفاعلية، أفلام ، ألغاز، ألعاب تركيبية (البازل) والقص والتلوين ومسرح الدمى ولعبة البينجو وغيرها من الألعاب التربوية المحوسبة التي أثارت حماس التلاميذ ولهفتهم مما يؤكد تعطشهم وحاجتهم إلى مثل هذه الفعاليات التربوية.

ومن الجدير بالذكر أَنّ عددًا من طلاب المدرسة أنفسهم قاموا بتمرير هذه الفعاليات على باقي الطلاب من كافة الأعمار.

هذا وقد أعرب مدير المدرسة الأستاذ المربي عمر جبارة عن مدى إعجابه ورضاه عن مجمل البرنامج والفعاليات وأضاف: ” إن موضوع الإنترنت من أكثر الأمور خطورة على أبنائنا، إنه سلاح ذو حدَّين يجب التعامل معه بيقظة وحذر، فإن واقعنا المعيش وما نشهده من تسارع تكنولوجي مطّرد يضعنا كما يضع أبناءنا أمام تحديات جمة،  ويفرض علينا مربّين وآباء أن نواكب هذا الواقع المتجدد باستمرار،  ونتعامل معه بمنتهى الحكمة والمهنية حرصا على سلامة أبنائنا، وأن نكون متيقظين تماما لكل ما يمرون به وما يمارسونه من أنشطة عبر الانترنت ولا نستهتر بصغائر الأمور ” فعظيم النار من مستصغر الشرر ” إننا نؤمن أن التربية من أجل القيم يجب أن تكون البوصلة التي توجهنا جميعا، لما فيه مصلحة النشء وخير المجتمع.”

ثم توجّه بالشكر والامتنان للمعلمات اللاتي أشرفن على إعداد المواد والفعاليات: مركزة موضوع الحوسبة في المدرسة المعلمة أريج حاج يحيى والمعلمة أماني مصاروة ومركزة التربية الاجتماعية ازهار جبارة والمحاضرين المتبرعين من رجال دين أطباء ومحامين. كما أثنى على طاقم المعلمين والمعلمات الذين ساهموا بشكل فعّال لإنجاح البرنامج.

tn20180206_152306

tn20180206_152944

tn20180206_153048

tn20180206_160606

tn20180206_160722

tn20180206_160821

tn20180206_160932

tn20180206_161036

tn20180206_161143

tn20180206_161737

tn20180206_161848

tn20180206_162012

tn20180206_162109

tn20180206_162252

tn20180206_162349

tn20180206_162501

tn20180206_162536

tn20180206_165407

tn20180206_165457

tn20180206_165602

tn20180206_165728

tn20180206_165844

tn20180206_165939

tn20180206_170050

tn20180206_170152

tn20180206_170228

tn20180206_170402

tn20180206_170441

tn20180206_170541

tn20180206_170613

tn20180206_170645

tn20180206_170803

tn20180206_170848

tn20180206_170920

tn20180206_171001

tn20180206_171108

tn20180206_171152

tn20180206_171403

tn20180206_171544

tn20180206_171656

tn20180206_171740

tn20180206_171837

tn20180206_171912

tn20180206_171944

tn20180206_172103

tn20180206_172152

tn20180206_172235

tn20180206_172312

tn20180206_172345

tn20180206_172436

tn20180206_174255

tn20180206_174347

tn20180206_182151

tn20180206_182235

tn20180206_182322

tn20180206_182431

tn20180206_182506

tn20180206_182544

tn20180206_182621

tn20180206_182822

tn20180206_182856

tn20180206_182931

tn20180206_183020

tn20180206_183104

tn20180206_183204

tn20180206_183255

tn20180206_183410

tn20180206_183527

tn20180206_183624

tn20180206_183704

tn20180207_173607

tn20180207_174619

tn20180208_131501

tn20180208_131545

tn20180208_131722

tn20180208_131909

tn20180208_132000

tn20180208_132058

tn20180208_132241

tn20180208_132554

tn20180208_133513

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى