أخبار محلية

بدء طرد المهاجرين من إسرائيل

إسرائيل تبدأ بتوزيع بلاغات الترحيل على طالبي اللجوء غير القابعين في مركز الاحتجاز الخاص باللاجئين في حولوت.

مطار بن غريون

بدأت إسرائيل اليوم الأحد، بتوزيع بلاغات الترحيل على طالبي اللجوء غير القابعين في مركز الاحتجاز الخاص باللاجئين في حولوت.

وفي المرحلة الأولى بدات سلطة الهجرة في إسرائيل بتوزيع طلبات الترحيل على الرجال الذين ليس لهم أبناء ممن يتوجهون لتجديد إقامتهم في إسرائيل.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية إن عمليات اعتقال من يتلقون إشعارات الترحيل ويرفضون المغادرة ستبدا بعد شهرين من الآن.
وبموجب الإشعار الذي شرعت سلطة الهجرة الإسرائيلية بتوزيعه اليوم، فإن المهاجر يحصل على إذن إقامة أخير لمدة شهرين، وخلال هذه الفترة عليه أن يغادر إسرائيل، والإ فإنه سيحظر عليه العمل ويقبع في السجن لفترة غير محددة.

ويعرض موظفوا الهجرة في إسرائيل على المهاجرين إما المغادرة إلى رواندا أو إلى بلادهم التي قدموا منها، ويعطى كل مهاجر عند مغادرته مبلغ 3500 دولار أمريكي.

وذكرت الصحيفة أن البلاغات وزعت اليوم على المهاجرين الارتيريين، بينما تلقى المهاجرون القادمون من دار فور تأشيرات الإقامة كالمعتاد، وبذلك يبقى طلبهم للبقاء في إسرائيل مفتوحا.

ويرفض غالبية المهاجرين الأفارقة المغادرة خوفا على حياتهم، واحتج بعضهم اليوم امام مكتب الهجرة الإسرائيلي في بني براك وكتبوا شعارات على الارض يعبرون خلالها عن رفضهم التوقيع على قرارات الترحيل.

وتشير احصائيات سلطة السكان والهجرة في إسرائيل إلى وجود 39 ألف مهاجر إفريقي من أرتيريا والسوادن بينهم 5 آلاف طفل، ويشمل قرار الترحيل الحالي ما بين 15- 20 ألف مهاجر، إذ ما تزال النساء والاطفال غير مدرجين على قوائم الطرد خلال هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى