أخبار عالمية

فرقاطة بريطانية لمرافقة سفن روسية عبر القنال الإنجليزي

وزارة الدفاع البريطانية تعلن إن فرقاطة ترافق سفنا روسية عبر القنال الإنجليزي، معتبرة أن ذلك كان أحدث مؤشر على تزايد نشاط البحرية الروسية قرب مياه المملكة المتحدة في فترة العطلات.

1-1011220

قالت وزارة الدفاع البريطانية إن فرقاطة رافقت، الاثنين، سفنا روسية عبر القنال الإنجليزي، معتبرة أن ذلك كان أحدث مؤشر على تزايد نشاط البحرية الروسية قرب مياه المملكة المتحدة في فترة العطلات.
وقالت الوزارة إنه تم إرسال الفرقاطة (إتش.إم.إس وستمنستر) التابعة للبحرية الملكية، لمراقبة 4 سفن روسية عند إبحارها قرب المياه البريطانية، مشيرة إلى أن الفرقاطة ستظل برفقة السفن الحربية الروسية مع توجهها نحو الشمال.

وأضافت الوزارة أن من المعتقد أن الفرقاطتين الروسيتين سوبرازيتلني وبويكي، وسفينتي الدعم بارادوكس وكولا، كانوا عائدين بعد القيام بعمليات في الشرق الأوسط.

وقال قائد الفرقاطة البريطانية، سايمون كيلي: “القنال الإنجليزي شريان حياة للمملكة المتحدة، ومن المهم جدا أن تظل أعين إتش.إم.إس وستمنستر والبحرية الملكية مفتوحة على هذا الرابط الاستراتيجي الرئيسي”، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وأوضحت بريطانيا أن الأسابيع الماضية شهدت زيادة في عدد مثل هذه الحوادث، إذ رافقت سفينة بريطانية، السفينة الحربية الروسية الجديدة الأميرال جورشكوف يوم عيد الميلاد، عند إبحارها قرب المياه الإقليمية البريطانية.

وقالت لندن إن السفينة كانت واحدة من أربع سفن جرت مراقبتها في تلك الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى