3أخبار محلية

انباء عن مبادرة لتفكيك حزب ميرتس اليساري الاسرائيلي

رئيسة حزب “ميرتس”، زهافا غالئون، تشير الى إمكانية اطلاقها مبادرة لتفكيك حزب وإعادته الى كتلتي “راتس” و”مبام”1280px-זהבה_גלאון_-_כנס_שדרות_לחברה_במכללה_האקדמית_ספיר-2
اثارت المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة داخل حزب “ميرتس” اليساري في إسرائيل التي تبحثها اللجنة المركزية للحزب اليوم حفيظة رئيسة الحزب الحالية النائبة زهافا غالئون التي اشارت الى إمكانية اطلاقها مبادرة لتفكيك الحزب الى كتلتيه الاساسيتين زهما “راتس” و”مبام” اللذين اتحدا في سنوات التسعينيات في حزب “ميرتس”.

اجراء الانتخابات المبكرة يعني الإطاحة بالنائبة غالئون من رئاسة الحزب والتي اعتبرتها ضربة لها، لان موعد مؤتمر الحزب المقرر بعد شهر ونصف. نشطاء يقولون ان الانتخابات المبكرة هي مبادرة كانت في محكمة الحركة خلال عام. لكن مقربون من غالئون يوجهون إصبع الاتهام الى النائب “ايلان غالئون” بانه من يقود العملية، لكنه بنفس الوقت ينكر هذا.

مسؤولون في الحزب يقولون انه في الأيام الأخيرة يجري النظر بإمكانية تفكيك الحزب الى كتلتين (راتس ومبام)، قبل اتحادهم 1992 حيث تنافسوا في قائمتين منفصلتين. ويقولون، ان حالة التوتر في ميرتس قائمة بين غالئون، التي شقت طريقها السياسية في راتس، وبين النائب ايلان غيلئون الذي شق طريقه من كتلة مبام.

وتدعي غالئون، “في حين انني أطالب بإجراء انتخابات تمهيدية مفتوحة، هناك من يحاولون فرض انتخابات بين مجموعة ضيقة لجعل ميرتس تحارب للبقاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق